كشف سفير الحكومة العراقية المؤقتة في بريطانيا صلاح الشيخلي لصحيفة «هآرتس» الصهيونيه امس عن وجود مجموعة ضغط عراقية تضم سياسيين ورجال أعمال تعمل لاقامة علاقات دبلوماسية مع اسرائيل بعد الانتخابات العامة مطلع العام المقبل.

وافادت وكاله مهر للانبا’ ان  السفير أحمد الشيخلي  قال  لصحيفة «هآرتس» إن المسألة ستثار بعد إجراء الانتخابات العامة وإن «الوقت الان ليس مواتيا». موضحاً أنه من مؤيدي اقامة العلاقات مع اسرائيل. 
وأضاف أنه في الوقت الذي لا توجد لديه «أي مشكلة مع إسرائيل أو الاسرائيليين الذين يرغبون في زيارة العراق» فهو ليس لديه علم «بالوضع القائم في الوقت الجاري».
وقال للصحيفة «يجب أن تعلموا أن هناك جبهة قوية تعمل من أجلكم في إسرائيل تتألف من عراقيين يؤيدون هذه الفكرة».
لكنه ذكر أن «الوضع الراهن غير مستقر ومتوتر للغاية لدرجة أن أي محاولة لدفع هذه المسألة قدما في المرحلة الحالية ستأتي بكل تأكيد بنتيجة عكسية». 
وقال «تواجهنا مشاكل كثيرة قبل أن يمكننا دراسة مسألة إسرائيل فنحن بحاجة إلى ضم عناصر من جميع طوائف المجتمع لاقناعهم بأن العنف لا يؤتي ثماره».
يذكر أن صلاح الشيخلي كان رئيسا للجهاز المركزي للاحصاء في اوائل السبعينيات ثم هرب الى لندن والتحق بصفوف المعارضة  وانضم الى احمد الجلبي ثم انفصل عنه / انتهي/  
 

رمز الخبر 109200

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =