العميد سلامي: حان الوقت لحصول إنعطافة كبيرة في استراتيجية أمريكا

قال نائب قائد قوات حرس الثورة العميد حسين سلامي, لقد حان الوقت لحصول إنعطافة كبيرة في استراتيجية أمريكا وعلى الامريكيين أن يقروا بعالم متكافئ من أجل إنقاذ أنفسهم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان العميد سلامي أوضح خلال لقاء مع ممثلي الملحقيات العسكرية الاجنبية في ايران لمناسبة يوم حرس الثورة الاسلامية, أن ايران لديها ذكريات سيئة من الاستعمار البريطاني وامريكا والملوك المرتبطين بهما على مدى مئة عام مضت.
واشار الى أن مؤامرات أعداء الثورة الاسلامية إنطلقت منذ اليوم الأول لإنتصار هذه الثورة المباركة, موضحا ان الامريكيين والبريطانيين حاولوا من خلال تلك المؤتمرات تكرار ما حصل في السابق والعودة الى ايران مجددا, وهو الإنقلاب الذي فرضوا فيه الشاه الذي كان يمثل أنموذج الاستبداد ومندوب الاستكبار, مرة أخرى على البلاد حتى ينهبوا بواسطته ثروات البلاد وخيراتها.
وحول صمود الشعب الايراني في مواجهة جميع هذه المؤامرات, أكد العميد سلامي أن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية تمضي نحو الأمام بالرغم من جميع الضغوطات والحصار والعقوبات. السنوات الصعبة والقاسية حولت ايران الى قوة كبيرة ومنحتنا مستوى عال من الثقة بالنفس حتى بات النظام قادر عن الدفاع عن نفسه في مختلف المجالات الثقافية والسياسية والدينية."
وانتقد نائب قائد قوات حرس الثورة النهج الذي تسلكه القوى المستكبرة, مؤكدا ان القوى العالمية التي تحتل الدول الأخرى وتسمح للكيانات المصطنعة كالكيان الصهيوني بقتل الاطفال والنساء الأبرياء ليس بإمكانها أن تدعي الدفاع عن حرية الإنسان.
واعتبر العميد سلامي أن المعادلات الدولية قد تغيرت وتاريخ تسلط قوة عظمى واحدة قد ولى, مضيفا, نحن صامدون لأننا نملك تجربة 30 عاما من الأزمات الشديدة التي تعرضنا خلالها لأقسى العقوبات.
وأكد العميد سلامي ان ايران بلد كبير وبإمكانه تأمين جميع احتياجاته محلياً وهذا الصمود يأتي من اجل الدفاع عن استقلالنا وحريتنا وقيمنا./انتهى/
رمز الخبر 1121407

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 12 =