مقتل اكثر من 400 شخص جراء فيضانات في باكستان

أدت فيضانات وانزلاقات للتربة تسببت بها السيول التي احدثتها الامطار الموسمية وتاثر بها اكثر من 600 الف شخص, الى مقتل اكثر من 400 شخص في غضون ثلاثة ايام في باكستان.

واجتاحت السيول مئات المنازل والاف الهكتارات في شمال غرب البلاد وفي كشمير (شمال)، كما قطعت الطريق الرئيسية الى الصين وعزلت مئات القرى.
وشهد شمال غرب باكستان كمية متساقطات غير مسبوقة وصلت الى 321 ميليمترا في الساعات ال36 الاخيرة، على ما افادت الارصاد الجوية الباكستانية التي تحدثت عن تحسن للوضع في الايام المقبلة. وكانت ولاية خيبر باختونخوا التي يقطنها الكثير من الفقراء الاكثر تضررا.
وقال وزير الاعلام المحلي افتخار حسين خلال مؤتمر صحافي في بيشاور أوردته وكالة الصحافة الفرنسية, "نحن امام اسوأ الفيضانات التي تعرضت لها الولاية"، مضيفا "استطعنا تأكيد وفاة 408 اشخاص بسبب الفيضانات والامطار".
واشار الى ان نحو 150 شخصا هم في عداد المفقودين، لافتا الى ان المياه غمرت ما يقارب مئتي كيلومتر من الطرق. وتابع "تاثر نحو 600 الف شخص بالفيضانات، وهذا العدد مرشح للارتفاع لأن منسوب المياه يتصاعد في بيشاور ونوشيرا وشرسادا".
وضربت الفيضانات الشطر الباكستاني من اقليم كشمير الواقع شمال البلاد، حيث امكن احصاء 22 قتيلا على الاقل، اضافة الى بلوشستان (جنوب غرب) حيث قتل 25 شخصا، بحسب السلطات المحلية./انتهى/
رمز الخبر 1125640

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 8 =