موسوي: المفاوضات مضيعه للوقت ولا تخدم الشعب الفلسطيني

أعلن رئيس لجنة دعم وحماية فلسطين حجة الاسلام سيد احمد موسوي, أن اقل ما يحصل عليه الكيان الصهيوني من المفاوضات المباشرة هو إضاعة الوقت, مؤكدا ان مسيرة يوم القدس العالمي ستنطلق يوم غد في مخيم اليرموك قرب دمشق.

وأضاف حجة الاسلام موسوي في تصريح لوكالة مهر للأنباء حول مفاوضات الاستسلام بين السلطة الفلسطينية والكيان الصهيوني, قائلا ان الضغوط التي مارستها بعض الدول العربية وأمريكا على ابو مازن أرغمته على القبول بمفاوضات مباشرة.
واعتبر ان الشؤون الداخلية لأمريكا ووضعها في منطقة الشرق الأوسط هما الدافع الرئيسي لهذه الضغوط لأن انتخابات الكونغرس مقبلة وتلاشي وعود الرئيس الامريكي باراك اوباما بالتغيير تسببت في ضغوط مضاعفة لمحمود عباس, معربا عن اعتقاده بأن هذه المفاوضات العقيمة ستؤول الى الفشل لأن الشعب الفلسطيني وممثليه الحقيقيين يعارضون هذه المفاوضات.
واشار الى ان اقل ما يحصل عليه الكيان الصهيوني من المفاوضات المباشرة هو إضاعة الوقت, معتبرا ان القضية الفلسطينية لا تخص الشعب الفلسطيني وحده بل هي قضية عربية وانسانية وعالمية حيث أن القدس القبلة الأولى للمسلمين ومكان إسراء ومعراج النبي محمد (ص).
ولفت سفير الجمهورية الإسلامية في دمشق, الى ان في اجتماعه الاخير مع الفصائل الفلسطينية المعارضة للمفاوضات, رحبت تلك الفصائل بمسيرة يوم القدس العالمي التي تصادف آخر جمعة من شهر رمضان المبارك, مؤكدة أنها ستشارك في مسيرة جماهيرية حاشدة تنطلق يوم غد في مخيم اليرموك الفلسطيني قرب العاصمة السورية دمشق.
وأكد سيد احمد موسوي أن احد قادة الفصائل الفلسطينية احمد جبريل ومسؤول ايراني سيلقيان خطابين في مسيرة يوم القدس غدا في مخيم اليرموك./انتهى/
رمز الخبر 1144448

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =