"أحمد جبريل" لم يتخل عن محاولة تحرير القدس حتى اللحظة الأخيرة

عبر الرئيس الايراني عن تعازيه لـ "أحمد جبريل" في رسالة كتب فيها "هذا المقاتل الدؤوب لم يتوقف عن محاولة تحرير القبلة الأولى للمسلمين حتى اخر لحظات حياته".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان الرئيس الايراني ابراهيم رئيسي عزى برسالة وفاه "أحمد جبريل"، قائلا: "هذا المقاتل الدؤوب لم يتوقف عن محاولة تحرير القبلة الأولى للمسلمين حتى اللحظة الأخيرة من حياته.

واتى نص الرسالة كما يلي:

بسم الله الرحمن الرحيم

{الَّذِينَ آمَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِنْدَ اللَّهِ ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَائِزُونَ}، صدق الله العظيم.

أثار نبأ وفاة المقاتل والمجاهد الشجاع السيد أحمد جبريل الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة مشاعر وأسف الكثيرين.

هذا المقاتل الدؤوب لم يتوقف عن محاولة تحرير القبلة الأولى للمسلمين حتى آخر لحظة في حياته، وعلى هذا الطريق استشهد ابنه.

كان أبو جهاد من الموالين الحقيقيين للقضية الفلسطينية وداعما حقيقيا لمحور المقاومة الذي ظل صامدا في رغم الصعاب.

أتقدم بأحر التعازي لأسرة الفقيد ورفاقه وللشعب الفلسطين المظلوم ولكل أنصار القدس الشريف وأسأل الله عز وجل أن يغفر لهم ويمجدهم.

/انتهى/

رمز الخبر 1915953

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 11 =