الافراج عن دبلوماسي أفغاني مخطوف بعد احتجازه عامين في باكستان

اعلنت الحكومة الافغانية اليوم الاحد انه تم الافراج عن دبلوماسي أفغاني كبير في باكستان خطفه مسلحون قبل عامين.

وذكرت رويترز ان عبدالخالق فرحي القنصل الافغاني العام في باكستان قد اختطف بعد كمين نصبه مسلحون لسيارته قتلوا خلاله سائقه في سبتمبر/ ايلول 2008 في مدينة بيشاور بشمال غرب باكستان.
وقال سياماك هراوي المتحدث باسم الرئيس حامد كرزاي "أستطيع أن أؤكد الافراج عنه امس وهو الآن في أفغانستان."
وعندما سئل عما اذا كان الافراج عن فرحي تم بصفقة أجاب "قالت حكومة باكستان انه تم تحريره في عملية فيما يبدو."
غير أن مسؤولين باكستانيين نفوا القيام بأي عملية.
وقال مسؤول حكومي طلب عدم نشر اسمه "ما نعرفه هو أن هذا لم يكن نتيجة اي عملية."
وحين تم خطفه كان فرحي مرشحا لتولي منصب سفير أفغانستان لدى اسلام آباد.
وأعلن خاطفوه الذي يعتقد أن لهم صلات بمتشددي طالبان عدة مطالب آنذاك من بينها الافراج عن بعض المتشددين المسجونين الذين تحتجزهم حكومة باكستان مقابل الافراج عن فرحي. لكن لم يتم الاعلان قط عن هوية الخاطفين./انتهى/
 
رمز الخبر 1191864

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 1 =