فند رئيس لجنه السياسه الخارجيه في المجلس الاعلي للامن القومي حسين موسويان مزاعم وكاله رويترز من انه قد رحب بالاقتراح الذي قدمه جان كري المنافس لجورج بوش في الانتخابات الرئاسيه الاميركيه.

 وجاء في الرساله التي بعثها موسويان الي وكاله مهر للانباء مصحوبه بنص المقابله التي اجرته معه وكاله رويترز ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه تدرس اي اقتراح بناء تقدمه اميركا ينص علي الاعتراف بحقوقها القانونيه المشروعه  في الاستفاده من التقنيه النوويه لاغراض سلميه .
  واكد رئيس لجنه السياسه الخارجيه في المجلس الاعلي للامن القومي في حديثه لرويترز علي ضروره ان يوخذ بعين الاعتبار الحق المشروع لايران في الحصول علي هذه التقنيه باعتبارها عضوا في معاهده " ان بي تي "  للحد من انتشار اسلحه الدمار الشامل.
  وشدد موسويان علي ان اقتراح جان كري المنافس لجورج بوش في الانتخابات الرئاسيه الاميركيه يعتبر جزءا من حملته الانتخابيه ولاشان لطهران في خوض مثل هذه المسائل وقال " ان الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه ترفض ان تدخل في حوار مباشر مع اميركا بشان برنامجها النووي وذلك للموقف العدواني الذي تتخذه واشنطن ضد طهران " .
  واضاف موسويان  " ان الاميركيين اثبتوا خلال الاعوام العشرين الماضيه سوء نواياهم فقد دعموا صدام خلال حربه التي شنها ضد ايران واستهدفت طائره الركاب الايرانيه المدنيه الايرباص التي ادي اسقاطها من قبل الفرقاطه الاميركيه فينسن الي قتل المئات من ركابها المدنيين في مياه الخليج الفارسي  عام 1988" . /انتهي/
رمز الخبر 119695

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 1 =