اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني حسن روحاني خلال اجتماعه مع رئيس جمهورية كازاخستان نظربايوف على اهمية العلاقات ببين البلدين , داعيا الى تنمية العلاقات الاقتصادية بالتزامن مع التوازن التجاري.

وافاد ت وكالة مهر للانباء ان روحاني اشار الى ان المسير عبر ايران يعد من ارخص واسرع الطرق لنقل السلع الى المياه البحرية العالمية الحرة , معلنا استعداد طهران لبناء طريق الترانزيت الذي يربط كازاخستان وتركمانستان وايران.
وتطرق روحاني الى المشكلات التي يعاني منها المجتمع الدولي كقضايا الارهاب والمخدرات والتطرف والجرائم المنظمة والنعرات القومية مؤكدا استعداد ايران للتعاون الامني مع باقي دول المنطقة على اعلى المستويات.
ووصف خطر طالبان والقاعدة على الامن الاقليمي والدولي بانه من ضمن التهديدات الامنية الجادة مضيفا : ان الامريكان لم ينجحوا فقط في القضاء على تهديد طالبان والقاعدة بل ان انتاج وتهريب المخدرات قد زاد ايضا في السنوات الاخيرة.
واشار روحاني الى اهمية النظام القانوني لبحر الخزر موضحا ان الحفاظ على امن وبيئة هذا البحر المغلق يستدعي تعاونا جماعيا من قبل الدول المتشاطئة مما يجعل تاسيس منظمة لضمان امن بحر الخزر امر لا بد منه.
واعتبر روحاني ان الاستراتيجية السياسية والدفاعية والعقائدية التي تعتمدها ايران تركز على حظر انتاج واستخدام اسلحة الدمار الشامل مشيرا الى ان ايران كانت من اوائل الدول التي وقعت ونفذت معاهدات حظر اسلحة الدمار الشامل.
واكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعاونت بشكل فعال مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بحيث قامت الوكالة خلال مدة عام واحد  بتفتيش المراكز النووية  الايرانية بواقع 800 شخص - يوم.
واكد روحاني ان ايران تخطط لتوفير الطاقة في المستقبل لان مصادر النفط والغاز ليست دائمية بل محدودة , لذلك قررت بناء سبع محطات نووية وان تحقق الاكتفاء الذاتي لتوفير قسم من وقود هذه المحطات وانها مصممة على تنفيذ هذا القرار.
من جانبه اشار رئيس جمهورية كازاخستان الى ان علاقات بلاده مع ايران تحظى باهمية خاصة وقال : لا توجد اية عقبة لتوسيع العلاقات الشاملة بين آستانه وطهران.
ودعا الى اقامة خط للسكك الحديد ومد انبوب للنفط بين ايران وكازاخستان باعتباره احد اوجه التعاون بين البلدين.
واكد نظربايوف اهمية صياغة النظام الحقوقي لبحر خزر معلنا استعداده للمشاركة في قمة الدول المتشاطئة على بحر خزر الذي سيعقد بطهران.
ووصف اقتراح طهران للتعاون المشترك من اجل مكافحة الارهاب والمخدرات والجرائم المنظمة والتطرف بانه اقتراح بناء للغاية سيؤدي الى بناء الثقة وتعزيز الامن والاستقرار في المنطقة.
واكد رئيس جمهورية كازاخستان على حق ايران القانوني والمشروع للاستفادة من الطاقة النووية للاغراض السلمية , داعيا الى استمرار التعاون بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية./انتهى/
رمز الخبر 120218

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 8 =