اردوغان : الحسين شهيد الامة الاسلامية برمتها

وصف رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الامام الحسين (ع) بانه شهيد الامة الاسلامية برمتها ، مشددا بان على الجميع ان يدين ماحصل في واقعة الطف.

ونقلت وكالة مهر لانباء ان اردوغان عزى في مراسم ذكرى استشهاد الامام الحسين عليه السلام في يوم عاشوراء وسط حشود عشرات الالاف من المسلمين في منطقة حالكالي باسطنبول "باستشهاد العديد من المشاركين في مراسم العزاء الحسيني خلال الحادث الارهابي الذي وقع في مدينة جابهار"، متمنيا "الشفاء العاجل للجرحى".
وقال رئيس الوزراء التركي في مراسم ذكرى احياء يوم عاشوراء  التي اقيمت بحضور المستشار السياسي لقائد الثورة الاسلامية علي اكبر ولايتي وعلماء الدين الاتراك والآلاف من محبي ابي عبدالله الحسين عليه السلام، ان اي "حادث يقع في العالم الاسلامي يذكرنا بحادثة كربلاء، ونحن نشعر في قلوبنا بالم كل مسلم في اي نقطة من العالم".
وخاطب اردوغان من خلف منصة مكشوفة وتحت هطول المطر ،الجماهير الغفيرة ليؤكد على مظلومية الامام الحسين (ع) داعيا الامة لنبذ خلافاتها والتطلع الى مستقبل افضل، ونقلت وسائل الاعلام الاسلامي ينقلها على الهواء مباشرة باستثناء الاعلام العربي.
فامام 900 مدعو، وبكلمات مدروسة، قال اردوغان (لست هنا لاشارك في مصابكم بل في مصابنا... جميعا)، واستشهد ببيت للشاعر الصوفي يونس ايمري (لم نأت للتنازع بل للحب)، وبقول للشاعر العلوي حسن حسين قرقمازغيل (نحن امة تعرف كيف تحيل المرّ عسلا).
واضاف اردوغان (لقد قتل الحسين بوحشية... والشهادة التي عرفتها كربلاء تجرح في الصميم كل المؤمنين الذين يحبون اهل البيت).
واكد "اردوغان" ان يزيدا قتل الحسين بغية اهداف سياسية وعلينا تصحيح هذا المسار وعلى العالم الاسلامي اجمع ان يتخذ من عاشوراء نقطة انطلاق ويوما عالميا لتوحيد الامة الاسلامية في العالم اجمع.
وشدد رئيس الوزراء التركي على "وجوب الوقوف جميعا في مواجهة العدو"، داعيا لاتخاذ العبر من هذه الذكرى".
ودان اردوغان "ما حدث في هذا اليوم في صحراء كربلاء"، موضحا انه "على العالم اجمع ان يدين ما حصل".
وراى انه "يوم مشؤوم للمسلمين وللعالم كله ويجب الا يغيب عن بالنا ان الحسين شهيد الامة الاسلامية برمتها".
واكد اردوغان ان "استشهاد الامام الحسين عليه السلام في يوم عاشوراء لا يعني الوداع بل هو درس الحياة، فالامام علمنا بدمه الطاهر درس تجنب الحرص والطمع والظلم والجور".
واكد "اردوغان" ان يزيدا قتل الحسين بغية اهداف سياسية وعلينا تصحيح هذا المسار وعلى العالم الاسلامي اجمع ان يتخذ من عاشوراء نقطة انطلاق ويوما عالميا لتوحيد الامة الاسلامية في العالم اجمع.
واضاف ان "للمسلمين في المنطقة مصيرا مشتركا وينبغي عبر وضع الاختلافات جانبا وتقوية الوحدة اطفاء نيران الفتنة وترسيخ الاخوة فيما بيننا".
وهذه هي المرة الاولى التي يشارك فيها رئيس الوزراء التركي في مراسم احياء ذكرى عاشوراء.
تجدر الاشارة الى ان شيعة تركيا يحيون سنويا ذكرى عاشوراء بتسيير المواكب وتجسيد الواقعة ويقبلون شيبا وشبانا ونساء على مجالس العزاء وعلى جباههم شارات اهل البيت الكرام (عليهم السلام) , وتستمر مراسم العزاء الحسيني في تركيا الى العشرين من شهر صفر، وقد تعاظمت مراسم عاشوراء منذ العام الماضي حيث احتفل 20 مليون شيعي بين اتراك واكراد وعرب وحضرها للمرة الاولى رئيس الحكومة رجب طيب اردوغان.
كما حضر مراسم العزاء الحسني ، رئيس الشؤون الدينية علي برداق اوغلو، اعلى هيئة دينية سنّية في البلاد، ورئيس مجمع التاريخ التركي يوسف حلاج اوغلو./انتهى/

 

 
رمز الخبر 1211409

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 10 =