اعلن مسوول بوزاره الخارجيه الروسيه معارضه بلاده لاعتماد اوروبا سياسه العصا والجزره ضد ايران واكد ان طهران تستخدم التقنيه النوويه لاغراض سلميه بحته .

   وافادت وكاله مهر للانباء نقلا عن موقع الرافدين علي شبكه الاينترنت ان المسوول الروسي الكبير شدد علي ان موسكو تعتبر اقتراح الاتحاد الاوروبي الذي يضم تهديدات وحوافز لاجبار الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه علي تعليق نشاطاتها النوويه لافائده من ورائه.     
 وكان وزراء خارجيه الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي قد طالبوا روسيا باعتبارها تربطها علاقات جيده مع طهران بالتحاقها بهذه الخطه ووقف العمل في محطه بوشهر النوويه.
  وقد رفضت روسيا التهم التي تكيلها اميركا ضد طهران بانها تسعي لانتاج اسلحه نوويه  وشددت علي ان برنامجها النووي سلمي بحت ولذا فانه لايمكن لاحد ان يحرمها من حقها المشروع في الاستفاده من التقنيه النوويه لاغراض سلميه وذلك علي لسان وزير خارجيتها لافروف الذي زار ايران موخرا. /  انتهي/
رمز الخبر 121448

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 5 =