نصر الله: ثورة الشعب المصري ستؤثر على معادلات المنطقة والعالم

اكد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ان الثورة الشعبية المصرية هي ثورة وطنية حقيقية كاملة وانها ستؤثر على معادلات المنطقة والعالم.

وافادت قناة المنار الفضائية ان السيد حسن نصر الله لفت في كلمة تضامنية مع ثورة الشعب المصري اليوم الاثنين الى ان "هذه ثورة هي نتاج ارادة الشعب المصري ومن تصميمه وتنفيذه فهو الذي يقدم الشهداء والتضحيات وهو الذي يقرر كل ما يفعل ويقول"، مشددا على ان "كل الاتهامات بالتبعية للخارج ايا كان هذا الخارج صديقا او عدوا لمصر فهي اتهامات باطلة سقطت امام ارادة الشباب المصري".
وشدد السيد نصر الله على ان "ثورة شعب مصر لها دور عظيم في التأثير على معادلات العالم والمنطقة"، واكد انها "فرضت نفسها حدثا عالميا أول بامتياز على الدول الكبرى والمنطقة والرأي العالم العالمي"، مضيفا ان "يدلل على ذلك هو تعاطي الادارة الاميركية المربك في فهم والتصرف حيال هذه الثورة".
كلام السيد نصر الله جاء الاثنين في كلمة القاها خلال المهرجان الذي نظمته الاحزاب والقوى اللبنانية دعما ونصرة لثورة الشعب المصري وتعزيزا لنهج المقاومة في المنطقة بحضور ممثلين عن الاحزاب والقوى الوطنية اللبنانية.
واشار السيد نصر الله الى ان "ثورة الشعب المصري هي ثورة سياسية لها علاقة بقضايا مصر الداخلية والخارجية بما يتصل بمصير الامة والمنطقة"، منبها ان "الادراة الاميركية ومعها العدو الصهيوني والعديد من دول الغرب تريد ان تقنع العالم ان هذه الثورة هي ثورة جوع وخبز وفقر وما شاكل"، مؤكدا انها "ثورة كاملة للاحرار ورافضي المهانة والذل في بلد اريد له بفعل الارادة الاميركية ان يكون تابعا لها وللكيان الاسرائيلي الغاصب".
وتقدم السيد نصر الله بالاعتذار من الشعبين المصري والتونسي من التأخر في القيام بهذه الوقفة التضامنية لهذا الوقت، موضحا ان "التأخير لم يكن بسبب تردد او تفكير او تأمل او حيرة لان الاحزاب المقاومة الوطنية في لبنان التي لها تاريخ من المقاومة والنضال ضد العدو الصهيوني لا تقف على الحياد عندما يكون الصراع بين الحق والباطل".
واشار نصر الله الى ان "التأخير كان مدروسا كي لا تتهم هذه التحركات الشعبية الوطنية انها تابعة ومدعومة من الخارج وخصوصا من المقاومة"، لافتا الى "القضية التي اخترعت لاحد المقاومين الذي كان بمساعدة شباب مصريين يقوم بأعمال لوجستية لايصال السلاح الى قطاع غزة المحاصر وسميت حينها الخلية بخلية حزب الله وحكم عليه بالسجن".
واوضح السيد نصر الله ان "من اوجه التضامن مع ثورة الشعب المصري هو تنزيه هذه الثورة من التهم التي ترمى بها وفي طليعتها انها صنيعة الادارة والمخابرات الاميركية والبنتاغون"، مضيفا ان "هذه الثورة هي من صنع الشعب والشباب في مصر"، سائلا "من يصدق ان اميركا تعمل لاسقاط نظام يقدم لها كل ما تريد من خدمات ويحمي مصالحها في المنطقة والعالم"، منبها ان "الاميركيين والغربيين يريدون ان يقدموا انفسهم كداعمين لهذه الثورة وكذلك الثورة في تونس بعد سنوات طويلة من الدعم اللامحدود لهذا النظام الظالم ضد شعبه".
ولفت السيد نصر الله الى ان "اميركا تحاول استيعاب الثورة وركوب موجتها وتحسين صورتهم البشعة في عالمنا وتقديم أنفسهم كمدافعين عن حرية هذه الشعوب بعد عقود من الدعم لأسوأ دكتاتوريات شهدها عالمنا"، مشيرا الى ان "استطلاعات الرأي كشفت أن الأنظمة المتحالفة مع اسرائيل وأميركا لا يملكون أي شعبية أو احترام لدى شعوبهم"، مضيفا "لذلك عبّرت الادارة الأميركية عن قلقها وتحاول تقديم نفسها على انها في الموقع الوسطي".
وذكّر السيد نصر الله ان "في الماضي اتهمت الثورة في ايران بنفس الاتهامات التي تساق للثورة في تونس ومصر"، ولفت الى ان "يومها قيل إن الامام الخميني كان تابع لروسيا وقيل كذلك انه تابع لاميركا لكن الايام اثبتت انه هذا الامام هو امام مجاهد في سبيل هذه الامة وهذا هو حال الشباب والشعب في تونس ومصر اليوم".
وقال السيد نصر الله إن "ما يهم الادارة الأميركية هو مصالحها ومصالح العدو الاسرائيلي فقط ولا يهمها بعد ذلك من يكون في السلطة طالما يحقق لها مصالحها".
وتابع قائلا ان "لا فيتو عندهم على أحد لا حركة اسلامية ولا يساري ولا يميني ولا علماني ولا ديني فلا شغل لها بالهوية الايديولوجية والعقائدية للبديل فالمهم تحقيق مصالح اميركا واسرائيل".
واشار السيد نصر الله الى "مشهد الهلع الاسرائيلي الذي أحدثته الثورة الشعبية في مصر"، مضيفا ان "اسرائيل تتحدث عن ألم شديد وتندب حظها الاستراتيجي عندما تتحدث عن خسارة آخر حليف قوي لها في المنطقة وهو النظام المصري"، لافتا الى ان "هناك اجماع اسرائيلي على حماية هذا النظام ورأسه".
واكد السيد نصر الله ان "المقاومة تقف الى جانب الشعب المصري وهي تضع كل امكانياتها بتصرف هذا الشعب وشبابه"، واضاف "كلنا دعاء وأمل أن ينصركم الله ويثبتكم ويعز بكم كل المستضعفين في هذا العالم"، مشددا على ان "ما قام ويقوم بع الشعب المصري لا يقل أهمية عن الصمود التاريخي لمقاومة لبنان بحرب تموز والصمود التاريخي لحرب غزة".
ولفت السيد نصر الله الى ان "الشعوب المظلومة اليوم تعلق عظيم الأمال على ثورة الشعب المصري وعلى ثباته وانتصاره الحاسم"، مؤكدا "الثقة الكاملة بثورة الشباب المصري على صنع التغيير ونتطلع لليوم الذي تستعيدون فيه لمصر موقعها التاريخي المتقدم".
 
رمز الخبر 1248455

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 6 =