وزير الخارجية : ايران جارة صديقة لاذربيجان

قال وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية علي اكبر صالحي ان اذربيجان شريكة هامة لايران كما ان ايران جارة صديقة لاذربيجان.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور علي اكبر صالحي ونظيره الاذربيجاني المار محمدياروف ترأس اليوم الاجتماع الثامن للجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين.
واشار صالحي في هذا الاجتماع الى عقد محادثات مع نظيره الاذربيجاني تناولت مختلف القضايا , لافتا الى العلاقات الوثيقة بين طهران وباكو.
واعتبر صالحي كلا من ايران واذربيجان بانهما امتداد للبلد الآخر من الناحية الثقافية , مشيرا الى تعايش الشعبين الايراني والاذربيجاني لقرون متمادية جنبا الى جنب وامتلاكهما ثقافة مشتركة ودين واحد.
واضاف : ان ايران دولة جارة صديقة وشريكة لاذربيجان , كما ان اذربيجان تحظى بمكانة خاصة بالنسبة الى ايران , ومن خلال ارادة رئيسي البلدين ينبغي السعي كي يتخذ اجتماع الجنة الاقتصادية المشتركة خطوة مؤثرة في الارتقاء بالتعاون الثنائي والاستفادة المثلى من الامكانيات.
واعتبر وزير الخارجية زيارة الرئيس احمدي نجاد الى اذربيجان بانها منعطف في علاقات البلدين.
واكد صالحي على ضرورة اصلاح القوانين التجارية بين البلدين لتسهيل نقل السلع وتصدير الخدمات الفنية والهندسية , معتبرا التوقيع على اتفاقية للتعرفة التجارية التفضيلية بين ايران واذربيجان بانها خطوة هامة في مجال زيادة حجم العلاقات الاقتصادية بين البلدين.
وفيما يتعلق بنقل الغاز من اذربيجان الى ايران وخطوط نقل الطاقة الكهربائية والمحطات الكهرومائية اعتبر ان الجهود المبذولة في هذا المجال غير كافية , معربا عن امله في انجاز المشاريع المشتركة بين البلدين في قطاعات النفط والغاز والبتروكيمياويات.
واشار صالحي الى ان اقتصاد الدول ربما تتأثر بتداعيات الازمة الاقتصادية العالمية ، موضحا ان احد وسائل التغلب على هذا المشاكل يكمن في الاستفادة من الامكانيات الاقليمية والتعاون الثنائي.
وحول التعاون التجاري بين ايران واذربيجان وصف صالحي اذربيجان بانها احد الشركاء التجاريين الهامين لايران من بين رابطة الدول المستقلة , داعيا الى بذل الجهود لزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين الذي يبلغ حاليا 500 مليون دولار سنويا./انتهى/
رمز الخبر 1269203

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha