لاريجاني: إيران وأذربيجان في طريقهما نحو تحقيق تنمية اقتصادية إقليمية

أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي "علي لاريجاني"، اليوم السبت، خلال لقائه وزير خارجية أذربيجان "المار ممدياراف"، أن طهران ترحب بتطوير التعاون الاقتصادي الثنائي مع باكو، وقال: "إن البلدين في طريقهما نحو تحقيق تنمية اقتصادية إقليمية".

واضاف لاريجاني اليوم السبت في تصريح له خلال اللقاء مع وزير خارجية اذربيجان المار ممدياراف، "نحن لانواجه اي قيود فيما يخص النشاطات الاقتصادية مع دول الجوار بما فيها جمهورية آذربيجان".

كما تطرق رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى ممرّ الشمال جنوب، واصفا الطريق السككي الى الجنوب بانه ستراتيجي وهام للغاية في مجال نقل وترانزيت السلع، ويمكن من خلاله الاتصال بمياه الخليج الفارسي.

واذ اشار الى قرار الجمهورية الاسلامية المتمثل في الغاء تاشيرات الدخول بالنسبة لرعايا دولة اذربيجان، دعا لاريجاني الاخيرة الى اتخاذ خطوة مماثلة بالنسبة للرعايا الايرانيين من اجل تيسير ظروف الزيارة لهم.

الى ذلك، اشار وزير الخارجية الاذربيجاني الى مباحثاته في ايران مع رئيس الجمهورية وايضا نظيره الايراني، قائلا: انه لا توجد اية مشاكل على صعيد العلاقات السياسية والثقافية والانسانية بين ايران واذربيجان.

ودعا ممدياروف الى تطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين؛ منوها بمباحثاته مع وزير الخارجية الايراني، من انها كشفت عن وجود طاقات اقتصادية لبلوغ حجم المليار دولار في مجال التعاون الثنائي.

كما اشار وزير خارجية اذربيجان الى طريق الشمال جنوب، مؤكدا بانه استراتيجي، وقال: ان طريق رشت (شمال ايران) الى استارا يحظى باهمية لدينا وعليه سيتم عقد اجتماع اللجنة المشتركة بين ايران واذربيجان خلال الفترة من 12 لغاية 15 مارس الحالي بهدف مناقشة القضايا الاقتصادية الثنائية.

واشار ممدياروف الى الاتفاق حول تنقيب النفط من بحر قزوين، واصفا اياه بانه ياتي ضمن المشاريع المشتركة بين البلدين.

وتابع: نحن نقوم حاليا بالاجراءات على صعيد الخبراء من اجل تنفيذ هذا المشروع، وبصورة عامة نسعى من خلال هذه الاجراءات الى خفض آثار الحظر على ايران./انتهى/

رمز الخبر 1892968

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 6 =