العميد بوردستان: الإعتداء العسكري على ايران بمثابة إنتحارٍ للمعتدي

استبعد قائد القوات البرية لجيش الجمهورية الإسلامية العميد احمد رضا بوردستان, وقوع إعتداء عسكري على ايران, معتبرا أنه سيكون بمثابة إنتحارٍ للمعتدي.

وأفاد مراسل وكالة مهر للأنباء ان العميد بوردستان أوضح في كلمة خلال لقائه مساء الثلاثاء الملحقين العسكريين الأجانب في طهران أن القوات المسلحة الايرانية والشعب الايراني الأبي المتطلع للسلام يمتلكان اليوم أحدث الأسلحة العسكرية والدفاعية.
واكد أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية التي بلغت مرحلة الاكتفاء الذاتي في صناعة التجهيزات الدفاعية الرادعة مثل الغواصات والزوارق الطائرة وناقلات الجنود والدبابات الحديثة والصواريخ ذات المديات القصيرة والمتوسطة والبعيدة والصواريخ الباليستية وصواريخ ارض - أرض الذكية, قادرة بكل تأكيد على ردع أي إعتداء ضدها.
ولفت قائد القوات البرية للجيش الى ان الجمهورية الإسلامية ستستهدف المصالح الحيوية للإستكبار العالمي والكيان الصهيوني اللقيط في حال تعرضها لأي إعتداء من قبل الأعداء, مضيفا "سنجعلهم يندمون".
وأضاف العميد بوردستان, "لايملك أي من الاعداء في الوقت الراهن الظروف والرغبة بشن هجوم عسكري على ايران المقتدرة لأن الاعتداء العسكري على ايران في الظروف الراهنة أمر مستبعد جدا وغير ممكن وسيكون بمثابة إنتحارٍ للمعتدي"./انتهى/
رمز الخبر 1293363

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha