آية الله جنتي: السعودية اصبحت مقرا للديكتاتوريين الفارين

قال إمام جمعة طهران المؤقت آية الله أحمد جنتي، أن ديكتاتور اليمن علي عبدالله صالح فر من اليمن ولجاء الى السعودية وعلى هذا الأساس يمكن القول أن السعودية باتت مقرا لإيواء الديكتاتوريين الفارين.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان آية الله جنتي تطرق في صلاة الجمعة اليوم في باحة جامعة طهران، الى الصحوات الاسلامية القائمة في دول المنطقة، معربا عن ارتياحه لأن الثورة في اليمن بدأت تؤتي ثمارها والديكتاتور اليمني قد فر الى السعودية، وقال "بالطبع يجب القول بأن هذا البلد (السعودية) بات مقرا للديكتاتوريين الفارين ".
وأشاد خطيب جمعة طهران كذلك بتحرك الشعب البحريني، مؤكدا أن الشعب البحريني الشيعي يعاني من الظلم كما عانى منه الإمام علي بن ابي طالب عليه السلام، وأعرب عن اعتقاده بأن ثورة الشعب البحريني ستنتصر وسيتحسن وضع الشعب في المستقبل.
وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، أكد إمام جمعة طهران ان الثورة الإسلامية لن توقف دعمها للقضية الفلسطينية إطلاقا، مضيفا "ايران تدعم على الدوام الشعب الفلسطيني وجميع الشعوب التي تنتفض ضد الظلم ".
واشار آية الله جنتي في الخطبة الأولى لصلاة الجمعة الى بركة شهر رجب الحالي وثواب الأعمال فيه وفي الشهرين المباركين المقبلين شعبان ورمضان، داعيا المؤمنين الى الاستفادة القصوى من بركات هذه الاشهر الفضيلة والتحلي بحسن الخلق والتقرب الى الله تبارك وتعالى والابتعاد عن الذنوب والموبقات.
وتطرق خطيب صلاه الجمعه في طهران الي خصوصيات الامام الخميني " رض" قائلا ان الامام كان يرفض هيمنه الغرب والشرق وينتهج منهجا مستقلا كما الحال الان ينطبق علي قائد الثوره الاسلاميه آيه الله العظمي السيد علي الخامنئي حيث انه ينتهج منهج الامام الراحل/انتهى/

رمز الخبر 1331779

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 5 =