خزاعي ينتقد العقوبات الاميركية الاحادية الجانب ضد الشعب الايراني

انتقد مندوب ايران الدائم لدى الامم المتحدة محمد خزاعي في رسالة الى الامين العام للامم المتحدة بان كي مون، العقوبات الاحادية الجانب التي فرضتها اميركا على شركات وشخصيات ايرانية استنادا الى مزاعم واهية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان خزاعي اشار في هذه الرسالة الى البيان المشترك الاخير لوزيري الخارجية والخزانة الاميركيين الذي أعلن عن فرض عقوبات جديدة على بعض الشركات والشخصيات الايرانية معتبرا انها مثال آخر على قلب الحقائق باتجاه مصالح جهات محددة وتهدف الى تكثيف سياساتهم السلطوية على منطقة الشرق الاوسط.
ووصف خزاعي هذه الممارسات بأنها تكتيك مخادع لصرف انتباه المواطنين الاميركيين عن الكثير من السياسات العقيمة والفاشلة للإدارة الاميركية على الصعيدين الداخلي والخارجي.
وأكد مندوب ايران الدائم لدى الامم المتحدة أنه خلافا لادعاءات اميركا المغرضة والمخادعة التي تزعم ان العقوبات تقتصتر على الأشخاص والشركات التي تدعم النشاطات النووية المدنية الايرانية وشعوب المنطقة، نحن واثقون من ان الهدف من هذه الممارسات المعادية هو زيادة الضغوط على الشعب الايراني برمته.
واكد خزاعي ان هذه الممارسات تشكل تهديدا ضد بلد عضو في منظمة الامم المتحدة ما يعد خرقا لالتزامات اميركا في اطار القوانين الدولية عبر فرضها عقوبات غير ملائمة على أناس مدنيين.
واعتبر خزاعي ان فرض اميركا عقوبات على شركات مدنية تجارية من بينها شركة الخطوط الجوية الايرانية التي تتيح فرصة للارتباط والتعامل بين ملايين الايرانيين في الداخل وباقي شعوب العالم، يتناقض مع اعلام اميركا الزائف بدعمها للعلاقات الثقافية بين الشعوب بل ان الشعب الايراني يعتبر هذا العمل بأنه معادي كحادث اسقاط طائرة الركاب المدنية الايرانية فوق مياه الخليج الفارسي من قبل بارجة حربية اميركية عام 1988 والتي تسببت في مقتل 269 ايرانيا بينهم عشرات النساء والاطفال./انتهى/

رمز الخبر 1343281

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha