إعتراض مقاتلتين أمريكيتين لطائرة مدنية يظهر خطورة التواجد الأجنبي في المنطقة

صرح مدير عام الشؤون الدولية بمجلس الشورى الاسلامي "حسين امير عبداللهيان" بان اعتراض المقاتلتين الاميركيتين للطائرة المدنية الايرانية في الاجواء السورية اثبت مجددا بان تواجد المحتلين في المنطقة يشكل تهديدا للامن والسلام الدوليين.

وقال "امير عبداللهيان" في تغريدة له على موقع "اينستاغرام" اليوم السبت: "ان تعرض المقاتلات الاميركية للطائرة المدنية الايرانية في الاجواء السورية اثبت مرة اخرى بان تواجد الاجانب المحتلين في المنطقة يعد تهديدا جادا للسلام والامن الدوليين".

واضاف مدير عام الشؤون الدولية في مجلس الشورى الاسلامي: "في الوقت الذي مازال الانتقام العسير لعملية الاغتيال الاميركية للبطل الدولي لمكافحة الارهاب "الشهيد سليماني العزيز" مازال في الطريق، فلينتظر العسكريون الاميركيون بتعرضهم الاخير للطائرة المدنية الايرانية التداعيات الجسيمة لسلوكهم الاستفزازي هذا".

وتابع "امير عبداللهيان": "ان الصهاينة لا يمكنهم ايضا ان يجلسوا في الظل ويستفزوا ومن ثم يقولون على الفور اننا لم نتدخل"./انتهى/

رمز الخبر 1906060

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 3 =