بحث وزير الخارجية كمال خرازي خلال لقائه اليوم بطهران رئيس المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عبد العزيز الحكيم آخر التطورات على الساحة العراقية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان خرازي اشار في هذا اللقاء الى المخاطر التي تهدد وحدة العراق مضيفا : ان اهتمام جميع الشرائح والقوى الوطنية والدينية بوحدة العراق والاسراع في العملية السياسية بالعراق هو امر هام  وحيوي.
واكد وزير الخارجية اهمية اجراء الانتخابات لاعادة السيادة القانونية والوطنية الى العراق قائلا : ان الانتخابات تعد خطوة كبيرة وعاملا مهما لاعادة بناء المؤسسات القانونية في العراق وسيمهد الارضية تاصيل ارادة الشعب.
ووصف خرازي نتائج اجتماع وزراء داخلية دول الجوار العراقي بطهران بانها مثمرة وبناءة في تنسيق وتعزيز التعاون المتبادل بين العراق والدول المجاورة.
من جانبه شرح رئيس المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق التطورات الجارية في بلاده مضيفا : ان الشعب العراقي يعتبر البدء بالعملية السياسية يوفر الارضية الحقيقية لحل مشكلاته.
واضاف عبد العزيز الحكيم : ان مؤمرات فاشلة كانت تستهدف القوى الوطنية والدينية وتصعيد الخلافات بينهم.
واوضح ان الشعب العراقي  يريد مشاركة شاملة ومكثفة في الانتخابات القادمة , وان المرجعية وجميع الاطياف والفصائل تؤكد ضرورة مشاركة جميع التيارات في هذه الانتخابات من اجل تسليم الامور الى الشعب العراقي ونوابه الحقيقيين./انتهى/

رمز الخبر 136271

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha