انتحاري يهاجم كنيسة في اندونيسيا

قالت الشرطة الاندونيسية ان من يشتبه أنه انتحاري هاجم كنيسة في جزيرة جاوة الاندونيسية اليوم الاحد فقتل نفسه وأصاب 17 آخرين.

وقال بوي رافلي عمار وهو متحدث باسم الشرطة بمدينة سولو في جاوة الوسطى حيث وقع الهجوم "الانتحاري المشتبه به هو الوحيد الذي قتل في الهجوم."
وكان الوزير المنسق للشؤون السياسية والقانونية والامنية جوكو سويانتو قال في وقت سابق ان شخصا اخر أصيب في الهجوم وتوفي في المستشفى.
وقال اللفتنانت كولونيل جيهارتونو المتحدث المحلي باسم الشرطة لرويترز ان 17 شخصا أصيبوا في الانفجار امام كنيسة بروتستانتية عقب قداس الاحد في سولو.
ومضى يقول "يعتقد بصورة كبيرة أن القتيل الموجود امام الكنيسة هو الانتحاري."
وقال سويانتو ان السلطات ستفحص لقطات من دائرة تلفزيونية مغلقة من الكنيسة لتحديد هوية الانتحاري.
وسولو هي مسقط رأس رجل الدين المتشدد أبو بكر باعشير الذي يعتبر الزعيم الروحي للجماعة الاسلامية التي اتهمت بمسؤوليتها عن تنفيذ هجوم أسفر عن مقتل اكثر من 200 في جزيرة بالي عام 2002 ./انتهى/
 
رمز الخبر 1416379

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 11 =