استعدادات لإتمام صفقة الأسرى

تتواصل الاستعدادات لإتمام صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، التي ستجري مرحلتها الأولى غدا الثلاثاء، حيث قامت قوات الاحتلال بنقل 430 أسيرا إلى مركز للاحتجاز في النقب

وقال مسؤولون إن الكيان الصهيوني نقل نحو 430 سجينا فلسطينيا بالحافلات تحت حراسة مشددة إلى سجني "هشارون" و"كتسيعوت" أمس الأحد استعدادا للإفراج عنهم مقابل إطلاق الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط غدا الثلاثاء.
ومن أصل الأسرى الـ477 الذين سيفرج عنهم، سيسمح لـ131 فقط بالعودة إلى منازلهم في الضفة الغربية، على أن تفرض قيود على حركة نصفهم.
في المقابل، سترحل مجموعة مؤلفة من 203 أسرى من الضفة الغربية، 145 منهم إلى قطاع غزة و40 إلى الخارج في دول لم يعلن عنها بعد. وسيرغم 18 آخرون على الإقامة في غزة لثلاث سنوات.
وسيسمح لستة من فلسطينيي 48 بالعودة إلى عائلاتهم، فيما يسمح لـ25 أسيرة بالعودة إلى منازلهن في غزة والضفة الغربية والقدس. أما الأسيرتان المتبقيتان فستنقلان إلى الأردن وغزة، حسبما أعلنت وزارة العدل في الكيان الصهيوني.
ومن المقرر الإفراج عن السجناء الفلسطينيين على مرحلتين، حيث يطلق 450 رجلا و27 امرأة الثلاثاء، بينما يفرج عن 550 آخرين في غضون شهرين.
وأعدت حماس استقبال الأبطال للأسرى المقرر إرسالهم إلى قطاع غزة الذي تديره الحركة، وأقام عمال منصة مفتوحة، وزينت الشوارع بأعلام فلسطين والحركة.
في السياق أفاد مراسل الجزيرة في القاهرة بأن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل سيصل إلى القاهرة صباح اليوم على رأس وفد من الحركة لمتابعة الاستعدادات لعملية تبادل الأسرى مع إسرائيل.
في المقابل يواصل مئات الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم العشرين على التوالي.
وأكد رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس أن الوضع الصحي للأسرى المضربين متدهور جدا، وأشار إلى أنهم عزلوا عن بقية الأسرى ويمنع المحامون من لقائهم./انتهى/

رمز الخبر 1435383

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 10 =