اقتحم مستوطن صهيوني المسجد الاقصي وهو يحمل زجاجه خمر وأخذ يكرع منها علي مرأى من الناس ثم كسرها في المسجد.

 ونقلت وكاله مهر للانباء عن قناه العربيه ان حراس المسجد الاقصي توجهوا فورا الي موقع الحادث وبادروا الي تنظيفه  بعد أن فرّ المستوطن مسرعا الى خارج المسجد الاقصى .
 ويأتي هذا الحادث في حين تتواصل الاعتداءات على المسجد الاقصى، حيث قام عدد من المستوطنين موخرا بكتابة عبارات شاذة على باب السلسة -أحد أبواب المسجد الاقصى- تعبر عن الكراهية ضد المسلمين والرسول الاعظم (ص).
 وقال مسؤولون في المسجد ان الملفت للنظر في هذه الحادثة, هي الكيفية التي تمكن بها المستوطنون من الوصول الى باب السلسلة دون أن تمنعهم الشرطة الصهيونية وهي التي تراقب كل شيء بواسطة الكاميرات المثبتة في البلدة القديمة ولها مكتب قبالة باب السلسلة مباشرة.
 من ناحيته طالب رئيس مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الإسلامية الشيخ علي ابو شيخة  في تصريح صحفي الجهات الدولية للضغط على المؤسسة الصهيونية بالتوقف فوراً عن السماح للمستوطنين من دخول المسجد الأقصى المبارك وحذر من تواصل هذه الاعتداءات والانتهاكات على المسجد الأقصى المبارك.
 واكد ان تواتر الانتهاكات والاعتداءات على المسجد الاقصى المبارك على مسمع ومرأى من المؤسسة الصهيونية، وأذرعها المختلفة، يستنتج منه بداهة سكوت هذه المؤسسة وشرطتها عن هذه التصرفات والاعتداءات ، مما يعني أنها شريكة في هذه الأفعال .
 وناشد الشيخ علي ابو شيخة مسلمي الداخل الفلسطيني بتكثيف شد الرحال الى المسجد الأقصى المبارك ، خاصة خلال العطلة الشتوية لطلاب المدارس ، وحثهم على التواجد اليومي في ساحات المسجد الأقصى المبارك ، واعتبر ذلك اسهاما مباركا في حماية المسجد الاقصى المبارك وسبيلا لابعاد الاعتداءات المتكررة على المسجد الاقصى المبارك . 
/ انتهي/


   
 
 
  

 

رمز الخبر 143772

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 5 =