صالحي يبحث مع نظيره الجزائري الاوضاع في سوريا

اجرى وزيرا خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية والجزائر محادثات هاتفية تبادلا فيها وجهات النظر حول آخر التطورات في المنطقة بما فيها الاوضاع في سوريا.

وافادت وكالة مهر للانباء ان علي اكبر صالحي اشار في هذه المحادثات الهاتفية الى مكانة وموقع سوريا في المنطقة، مؤكدا على ضرورة اجراء المزيد من المشاورات من اجل المساعدة في ايجاد الارضية اللازمة لحل القضايا في سوريا مع التركيز على مواجهة التدخل الاجنبي، وتحقيق مشروع الاصلاحات في هذا البلد.
وصرح صالحي: ان الوضع في سوريا والحيلولة دون التدخل الاجنبي، امر قابل للحل في اطار النظام السياسي لهذا البلد، وفي الوقت ذاته فان الجمهورية الاسلامية الايرانية مستعدة لاتخاذ اي خطوة للمساهمة في تحقيق هذا الهدف في اطار المشاورات الاقليمية.
من جانبه، اكد وزير الخارجية الجزائري، مراد مدلسي، على دور سوريا في المنطقة، مشددا على اهمية المشاورات وحل المشكلات عن طريق الحوار.
كما اكد علي اكبر صالحي ومراد مدلسي في هذه المحادثات الهاتفية على استمرار المشاورات حول التطورات في المنطقة بما فيها الوضع في سوريا./انتهى/

رمز الخبر 1460569

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 10 =