صالحي : ايران على استعداد لتعزيز التعاون الدفاعي مع افغانستان

اعلن وزير الخارجية علي اكبر صالحي استعداد ايران لتعزيز التعاون الدفاعي مع افغانستان , معتبرا وجود القواعد الاجنبية في المنطقة بانه مصدر لزعزعة الاستقرار في المنطقة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية علي اكبر صالحي استقبل اليوم الثلاثاء مساعد وزير الدفاع الافغاني همايون فوزي.
واشار صالحي خلال هذا اللقاء الى المشتركات الثقافية والتاريخية بين ايران وافغانستان , معتبرا عقد اول اجتماع للجنة المشتركة للتعاون العسكري والدفاعي بين البلدين , بانه استمرار لدور ايران الايجابي في مساعدة افغانستان في ارساء الامن في هذا البلد , واعلى استعداد ايران لتعزيز التعاون الدفاعي عن طريق تدريب القوات الافغانية.
واشار وزير الخارجية الى اختراق طائرة التجسس الامريكية للمجال الجوي الايراني عبر الحدود الشرقية , مؤكدا على اهمية الامن القومي للجمهورية الاسلامية الايرانية , وقال : اننا جادون في ضمان وصيانة الامن القومي لبلادنا.
واعتبر صالحي وجود القواعد العسكرية الاجنبية في المنطقة مصدرا لعدم الاستقرار في المنطقة , موضحا ان ايران تعتقد بقدرة وارادة القوات الافغانية على ضمان الامن في بلادها , مؤكدا معارضة ايران لتوقيع اي معاهدة تهدف الى الابقاء على القواعد العسكرية الامريكية في افغانستان.
ولفت صالحي الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر نفسها ملتزمة بمساعدة افغانستان من اجل احلال الامن وتحقيق الرخاء في هذا البلد , مضيفا : استنادا الى ذلك ومن اجل الشعب والحكومة الافغانية شاركنا في مؤتمر بون الثاني.
من جانبه اشار مساعد وزير الدفاع الافغاني في هذا اللقاء الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ساعدت طيلة السنوات الماضية افغانستان حكومة وشعبا من خلال رؤية ايجابية وصادقة , معربا عن تقديره لمشاركة ايران الجادة في المؤتمرات المتعلقة بافغانستان وخاصة في مؤتمري اسطنبول وبون الثاني.
واوضح ان امن ايران وافغانستان مرتبطان بعضهما بالآخر , مضيفا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية من الدول الصديقة الجيدة لنا ولن نسمح باستخدام الاراضي الافغانية لتهديد ايران.
واشار مساعد وزير الدفاع الافغاني الى عقد اول اجتماع للجنة المشتركة للتعاون العسكري والدفاعي بين البلدين , واكد على اهمية قدرات وخبرات ايران العسكرية , معربا عن امله في توسيع التعاون بين البلدين اكثر من ذي قبل./انتهى/
 
رمز الخبر 1482985

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 1 =