كوريا الجنوبية ستطلب اعفاءها من العقوبات الاميركية على النفط الايراني

اعلن مسؤول كوري جنوبي كبير ان سيول ستطلب اعفاءها من العقوبات الاميركية الجديدة التي تستهدف تقليص صادرات النفط الايراني.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن هذا المسؤول الكبير طالبا عدم الكشف عن هويته قوله ان "ذلك يسبب لنا قلقا كبيرا"، مشيرا الى ان ايران احد كبار مصدري النفط الى كوريا الجنوبية.
واضاف "لا يمكن ان نفرط بهذه الكمية الكبيرة من النفط، ومن الضروري ان نحصل على اعفاء لدى تطبيق العقوبات".
وكان الرئيس الاميركي باراك اوباما قد اصدر اواخر كانون الاول/ديسمبر قانون تمويل وزارة الدفاع الذي يعزز العقوبات على القطاع النفطي الايراني.
وتتيح التدابير الجديدة للرئيس الاميركي تجميد ارصدة اي مؤسسة مالية اجنبية تقيم علاقات تجارية مع المصرف المركزي الايراني في قطاع النفط.
وبموجب هذا القانون، يتعين على المؤسسات الاجنبية الاختيار بين ايران والولايات المتحدة بصفة شريك تجاري نفطي.
لكن اوباما يمكن ان يمنح المؤسسات التي تقلص بلدانها الى حد كبير علاقاتها التجارية مع طهران في قطاعات اخرى مهلة 120 يوما.
وقال المسؤول الكوري الجنوبي "نريد الحصول على اعفاء عبر خفض كبير للصفقات مع ايران. سنجري مع الولايات المتحدة مناقشات لنعرف ماذا يعني تعبير +خفض كبير+".
وتستورد كوريا الجنوبية كل ما تحتاج اليه من نفط. وفي الاشهر الاحد عشر الاولى من 2011 (آخر الارقام المتوافرة)، شكل النفط الايراني 9,6% من كميات النفط التي استوردتها.
وسيول حليفة للولايات المتحدة ويتواجد على اراضيها 28 الفا و500 جندي اميركي./انتهى/
رمز الخبر 1503410

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 3 =