اكد المرشح المحتمل للتيار الاصولي للانتخابات الرئاسية علي لاريجاني انه لا بد من التنوع الثقافي من اجل التصدي للغزو الثقافي.

 وافادت وكالة مهر للانباء ان لاريجاني قال في معرض رده على اسئلة المراسلين في ختام زيارته لمدينة اصفهان حول التطور التكنولوجي في البلاد : ان عجلة التعليم والبحث والتقنية والانتاج والسوق لم تسير وفق اسس هندسية دقيقة ولهذا السبب لا توجد صلة دقيقة بين البحث والانتاج وطلب العلم.
واكد لاريجاني ان على المسؤولين ان يبذلوا مساعيهم لتوفير الارضية للجيل الجديد من اجل الابداع والابتكار.
واوضح عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام  ان مشكلة البلاد هي انها تبني الاسس وفي نفس الوقت تمارس دور الحكم وهذا يؤدي الى بعض الامتيازات والمحسوبيات ويشوه اي نوع من الممارسات في مختلف المجالات.
واعتبر لاريجاني ان ترشيحه للانتخابات الرئاسية رهن بقرار كوادر الاعمار (آبادكران) والاصوليين.
وحول السياسة الاقتصادية التي سيتبعها اوضح لاريجاني انه لايمكن حصول تقدم في النظام الاشتراكي لان الله خلق الانسان حرا , موضحا ان تثبيت الاسعار لايعني الاقتصاد الاشتراكي.
وتطرق عضو المجلس الاعلى للثورة الثقافية الى موضوع العدالة الاجتماعية مؤكدا انه ينبغي لجميع فئات المجتمع ان تستفاد من الثروات الوطنية , وان تكون سياسات البلاد باتجاه الغاء الامتيازات.
وحول التهديدات الامريكية اعتبر ممثل قائد الثورة الاسلامية في المجلس الاعلى للامن القومي ان امريكا تريد ان تقدم على اجراء احترازي يقوم على اساس افتراض عدو وهمي  وغير حقيقي , ولكن ايران ليست كالعراق فهي دولة مقتدرة ومستقرة ولا يوجد اي توافق بين دول العالم بشأن مهاجمة ايران , لذلك فان التهديدات الامريكية ضد ايران هي نوع من الحرب النفسية.
واكد ان الهدف من التهديدات الامريكية ضد ايران هو الاخلال بالمحادثات النووية الايرانية والتمهيد لايجاد دولة ضعيفة في ايران./انتهى/


 

 

 

رمز الخبر 153762

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 14 =