اكد المستشار الالماني " غيرهارد شرودر " علي ان النشاط السلمي النووي يعتبر حقا مشروعا لايران.

 وافادت وكاله مهر للانباء نقلا عن موقع للحكومه الالمانيه علي شبكه الانترنت ان المستشار الالماني اكد ذلك لدي لقائه وزيره الخارجيه الاميركيه " كوندا ليزا رايس " التي تزور المانيا حاليا لمناقشه عده قضايا مع المسوولين الالمان بينها الاوضاع في العراق والشرق الاوسط والبرنامج النووي السلمي الذي تعتمده ايران .
 وشدد " شرودر " في هذا اللقاء علي حق الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه في الاستفاده من التفنيه النوويه لاغراض سلميه بحته .
 واوضح ان بلاده تقف الي جانب كل من فرنسا وبريطانيا بشان اطلاق الحوار الدبلوماسي مع طهران ووصف المباحثات التي جرت بين الجانبين حتي الان بالناجحه موكدا ضروره استمرارها مشيرا الي ان توقيع ايران البروتوكول الاضافي وتعليق تخصيب اليورانيوم يعتبران من الانجازات التي حققتها المفاوضات الثنائيه. / انتهي/
   

 

رمز الخبر 155124

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 12 =