الجهاد الاسلامي تملك صواريخ يمكن ان تطال تل ابيب

كشف مسؤول عسكري كبير في حركة الجهاد الاسلامي ان حركته تمتلك آلاف الصواريخ التي تصل الى 'ما بعد بعد اسدود'، مهددا باستهداف الكيان الصهيوني في حال استهدافه اي قيادي من فصيل فلسطيني او اي مدني.

وقال ابو ابراهيم احد ابرز قادة سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد السلامي في مقابلة لوكالة الصحافة الفرنسية 'اذا استهدف الاحتلال اي قيادي من اي فصيل فلسطيني او اي مدني سترد السرايا بقوة وستوسع دائرة الرد الى ابعد من اسدود'.
واضاف ان 'العدو يدرك الى اي مدى تصل صواريخ السرايا'.
واكد المسؤول العسكري نفسه ان قدرات حركته العسكرية 'زادت تطورا كما ونوعا' موضحا ان الحركة تمتلك 'آلاف الصواريخ'.
وقالت مصادر قريبة من الفصائل الفلسطينية في غزة ان هذه الفصائل 'ومنها سرايا القدس تمتلك عددا من الصواريخ من نوع فجر-3 وفجر-5 يصل مداها الى ستين كلم وحتى 110 كلم'.
الا ان ابو ابراهيم قال ان هذه الصواريخ 'لن يتم استخدامها الا اذا قامت اسرائيل باستهداف شخصيات كبيرة'.
واشارت المصادر نفسها الى انه بعد 'اطلاق صاروخ سام-7 على مروحية في آب (اغسطس) الماضي غابت المروحيات عن الجو في المعركة الاخيرة'.
وردا على سؤال عن الرد الصهيوني المحتمل في حال اطلاق صواريخ على مدن صهيونية، قال 'في حال تطور العدوان ممكن ان تستخدم صواريخ تصل المدن ما بعد بعد اسدود' التي تبعد نحو 35 كلم عن غزة و نحو 30 كلم عن تل ابيب./انتهى/
رمز الخبر 1561905

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha