الامم المتحدة تدين تدمير الاحتلال الصهيوني منازل للبدو في الضفة الغربية

نددت وكالات تابعة للامم المتحدة في الضفة الغربية المحتلة الاحد بتدمير الاحتلال الصهيوني الاسبوع الماضي 21 مسكنا للاجئين من البدو ما تسبب بتشريد 54 شخصا بينهم 35 طفلا.

ونددت وكالة الامم المتحدة لاغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) ومكتب تنسيق الشؤون الانسانية في الامم المتحدة، في بيان مشترك بتدمير اسرائيل في 18 نيسان/ابريل منازل في حي الخلايلة شمال القدس، اضافة الى طرد لاجئين فلسطينيين يقطنون منزلين في القدس الشرقية المحتلة.
وقال مدير الاونروا في الضفة الغربية فيليبي سانشيز ان "طرد اللاجئين الفلسطينيين وتدمير منازل فلسطينيين ومبان مدنية اخرى في الضفة الغربية المحتلة يتعارض مع القانون الدولي".
ونددت بعثات الاتحاد الاوروبي في القدس ورام الله في بيان السبت ببناء مستوطنات صهيونية في حي بيت حنينا العربي في القدس الشرقية التي احتلها الكيان الصهيوني وضمها عام 1967.
واضاف البيان ان بعثات الاتحاد الاوروبي "يدينون طرد افراد عائلة النتشة في 18 نيسان/ابريل من منازلهم في حي بيت حنينا". كما ابدت البعثات "قلقها الشديد ازاء مشاريع بناء مستوطنة جديدة (صهيونية) في وسط حي تقليدي فلسطيني".
وذكر البيان بان استيطان الاراضي الفلسطينية المحتلة غير شرعي في نظر القانون الدولي./انتهى/

 
رمز الخبر 1584443

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =