وزير الخارجية الروسي يرفض تشديد العقوبات على إيران

أكد وزير الخارجية الروسي موقف بلاده المعارض لفرض عقوبات جديدة على الجمهورية الاسلامية الايرانية بسبب برنامجها النووي السلمي.

وأوضح سيرغي لافروف في مقابلة تلفزيونية أن "الاتحاد الأوروبي يرفض شراء النفط الإيراني، على الرغم من أن عديدا من الدول الأوروبية تعتمد على هذا النفط".
وأضاف "قد يقول المرء بالطبع إن النقص ستتم تغطيته، لكن بعض المصافي مصممة خصيصا للنفط الإيراني، وتعديلها سيتطلب استثمارات كبيرة لا يمكن للاتحاد الأوروبي تحملها في الوقت الحالي".
واكد لافروف على معارضة موسكو لفرض مزيد من العقوبات على طهران، بما في ذلك الحظر على شراء النفط الذي قرره الاتحاد الأوروبي والذي من المقرر ان يدخل حيز التنفيذ في يوليو/تموز المقبل.
وقال إن "العقوبات الأحادية التي يلجأ إليها شركاؤنا الغربيون في تجاوز لمجلس الأمن، تدعم فقط موقف من يثقون في إيران بأن الغرب لا يرغب في حل القضايا المتصلة بعدم انتشار التقنية النووية، بل يرغب في تغيير النظام".
وكان لافروف يتحدث قبل جولة ثانية من المحادثات تجرى الشهر القادم بين إيران والقوى الست الكبرى (روسيا والصين والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا)، واقترح أن ينصب التركيز على تشجيع إيران على التعاون مع فكرة تخفيف العقوبات./انتهى/

رمز الخبر 1587393

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha