الادميرال سياري: القراصنة كلفوا الاقتصاد العالمي 12 مليار دولار

اكد قائد القوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية، ان القراصنة كلفوا الاقتصاد العالمي قرابة 12 مليار دولار، موضحا ان 93 بالمائة من التجارة العالمية تتم عبر البحر.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء، بأن الادميرال حبيب الله سياري قال ان ايران لديها حدود بحرية مع 9 دول من بين 15 دولة مجاورة، مضيفا: ان 31 بالمائة من حدود ايران بحرية، و54 بالمائة منها برية، و15 بالمائة نهرية.
وتابع الادميرال سياري: ان التبادل التجاري عبر الشحن والنقل البحري، والاستفادة من البحار لبسط السلطة والسيادة الوطنية والتنمية العمرانية في الشريط الساحلي وصيانة المصالح الاستراتيجية للبلاد، تعتبر من اهم موارد الاستفادة من البحار.
واوضح: ان 93 بالمائة من الصادرات والواردات لمختلف بلدان العالم تتم عبر الشحن والنقل البحري، وقال: ان انعدام مراكز تبادل المعلومات البحرية، وزيادة حجم التجارة عبر البحار، وازدياد السكان بشكل تصاعدي، واتساع نطاق العولمة، تعتبر من ابرز اسباب انعدام الامن في المحيط الهندي.
واردف ان حرب الصومال تزامنت مع التدخل الامريكي في هذا البلد، وقال: ان الصراع الداخلي، وصيد الاسماك بشكل غير شرعي داخل المياه الصومالية، وإخلاء النفايات النووية من قبل بعض الدول في الاراضي الصومالية، تسببت في تفاقم البطالة وانعدام الامن في سواحل هذا البلد.
واشار قائد القوة البحرية الى ان ايران تتصل بالمحيط الهندي عبر الخليج الفارسي، وقال: ان الاضرار التي لحقت بالصناعة البحرية بسبب القراصنة الصوماليين، تمثلت الى الآن في 1090رهينة، واضرار مالية تقدر بما يتراوح بين 7 و12 مليار دولار.
وانتقد الادميرال سياري استغلال بعض القوى الكبرى لقضية القراصنة من اجل زيادة تواجدها في المنطقة، واكد ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ومن خلال تسييرها دوريات بحرية، توفر الامن لخطوط الملاحة البحرية وناقلات النفط./انتهى/

رمز الخبر 1597098

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 3 =