وزير النفط : ايران هي المنتصرة في الحرب الاقتصادية مع الغرب

اكد وزير النفط رستم قاسمي ان ايران ستكون الطرف المنتصر في الحرب الاقتصادية مع الغرب.

وذكر مراسل وكالة مهر للانباء ان وزير النفط رستم ثاسمي القى اليوم كلمة في مراسم صلاة الجمعة بطهران اشار فيها الى ذكرى تحرير مدينة خرمشهر وقال : بلا شك فان الله نصر ايران في الحرب المفروضة وجعلها مرفوعة الرأس.
ولفت الى الجمهورية الاسلامية الايرانية شهدت نهضة انمائية في مختلف مجالات البنى التحتية والصناعات والطرق والمواصلات.
واوضح قاسمي ان ايران هي الدولة الثانية في العالم التي تمتلك احتياطات ضخمة من النفط والغاز الطبيعي , وفي المجموع فانها تعتبر الدولة الاولى في العالم من حيث الاحتياطات الهيدروكاربونية.
واشار وزير النفط الى اعداد الوثيقة الاستراتيجية لتطوير الصناعات والنفطية والغازية في ايران , موضحا انه سيتم خلال العام الجاري المباشرة بمشاريع تطوير حقول النفط والغاز المشتركة تنفيذا للوعود التي تم قطعها لقائد الثورة الاسلامية.
وبين قاسمي ان انتاج ايران من الغاز الطبيعي سيبلغ في بداية عام 2014 مليار و470 مليون متر مكعب مما يعني ضعف الانتاج الحالي.
ولفت الى انتاج ايران من المشتقات النفطية قد زاد بمقدار مليون برميل يوميا مما ادى الى وقف استيراد المنتجات النفطية من الخارج.
واشار الى انه تم عقود مع ارمينيا وباكستان والعراق وافغانستان لتصدير المنتجات النفطية بقيمة 10 مليارات دولار خلال العام الجاري.
ولفت وزير النفط الى ان 99 بالمائة من سكان المدن و57 بالمائة من سكان القرى في البلاد يستخدمون الغاز الطبيعي , مضيفا : حتى نهاية الخطة الخمسية 80 بالمائة من القرى وجميع المدن سيتم ربطها بشبكة انابيب الغاز الطبيعي.
واشار وزير النفط الى ان الانتاج الحالي للبتروكيمياويات في ايران بلغ 54 مليون طن سنويا , مشيرا الى انه يجري العمل حاليا لبناء 70 مصنعا للبتروكيمياويات ستصل بطاقة البلاد بعد انجازها الى 100 مليون طن سنويا.
ولف قاسمي الى المنتجات البتروكيمياوية الايرانية يجري تصديرها الى اكثر من 50 بلدا في العالم , مضيفا : ان تطوير الصناعات البتروكيمياوية الاساسية على جدول اعمال وزارة النفط.
واشار وزير النفط الى العدو فشل في اعاقة تطوير صناعات النفط والغاز في ايران من خلال فرض العقوبات , وقال : في الوقت الحاضر وبالرغم من العقوبات فان تطوير الصناعة النفطية لم تتوقف فحسب وانما لا توجد اي شحة في السلع والمعدات.
ولفت الى انه تم ارساء مشروع تطوير المرحلة 19 من حقل بارس الجنوبي على  الشركات المحلية وبالتالي تمكنت من ملء فراغ شركتي شل وتوتال اللتان انسحبتا من المشروع.
واكد قاسمي ان الحظر الاوروبي لم يؤثر مطلقا على صناعة النفط الايرانية في الوقت الحاضر وقال : ان الاتحاد الاوروبي حدد موعدا لفرض الحظر على النفط الايراني , وبالتالي فان هذا الحظر سيؤدي الى ارتفاع اسعار الذهب الاسود في الاسواق العالمية.
واضاف : ان على الغربيين ان يدركوا ماذا سيحصل في حالة فقدان النفط الايراني , وان يتعاملوا بمنطق من خلال اخذ العبر من ارتفاع الاسعار.
واكد وزير النفط ان ايران من خلال الاعتماد على قائد الثورة الاسلامية في الحرب الاقتصادية مع الغرب فانها ستكون المنتصرة بلا شك , مضيفا : ان هذا النجاح سيتحقق في حالة ان الجميع ينفذون اوامر قائد الثورة الاسلامية.
واختتم قائلا : ان جميع الانتصارات رهن بالالتفاف حول محور عمود الثورة الاسلامية وقائد الثورة./انتهى/
رمز الخبر 1611492

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 10 =