وزارة الامن تعلن عن القبض على الضالعين باغتيال العلماء النوويين

اعلنت وزارة الامن بالجمهورية الاسلامية الايرانية عن إلقاء القبض على الاشخاص الضالعين باغتيال العلماء النوويين الشهداء: شهرياري واحمدي روشن وقشقائي.

وافادت وكالة مهر للانباء بأن وزارة الامن اصدرت بيانا اكدت فيه ان عناصرها تمكنوا من إلقاء القبض على الاشخاص الرئيسيين الضالعين في اغتيال العلماء النوويين الايرانيين.
واكد البيان انه منذ تنفيذ جريمة الاغتيال الاولى لأحد العلماء النوويين الايرانيين، بدأت وزارة الامن عملياتها الامنية والمعلوماتية المكثفة، للكشف عن الضالعين بهذه الجريمة، وبعد تنفيذ الاغتيالات اللاحقة، زادت وزارة الامن من حجم ونطاق عملياتها الامنية المكثفة، حيث تمكنت من النفوذ الامني الى عمق الاجهزة الصهيونية، وتمكنت من الكشف عن عدد من الضباط الامنيين للكيان الصهيوني اللقيط والارهابيين الذين يعملون لصالح الكيان، ومن خلال مراقبتهم ليل نهار ومتابعة الخيوط الرئيسية للقضية في داخل البلاد وخارجها، ونجحت اخيرا بالكشف عن هوية الضالعين الرئيسيين في اغتيال الشهيد شهرياري، والشهيد احمدي روشن، والشهيد قشقائي، وإلقاء القبض عليهم في سلسلة عمليات مباغتة في مختلف المناطق، ونقلتهم الى المعتقل.
وشددت وزارة الامن في بيانها على التزامها التام بالعهد الذي قطعته على نفسها، بملاحقة ومعاقبة جميع المنفذين لجرائم اغتيال العلماء النوويين، ومصدري الاوامر الصهاينة، وانها لن يهدأ لها بال حتى تحقق هذا الامر، مقدمة التهاني بهذا الانجاز الناجح للشعب الايراني وخاصة أسر الشهداء النوويين.
وأعربت وزارة الامن عن شكرها وتقديرها للتعاون الخالص الذي ابدته السلطة القضائية، وأعلنت انها ستقدم تفاصيل للشعب الايراني بشأن مختلف جوانب عمليات القبض على منفذي الاغتيالات، خلال الايام القادمة وبمجرد الانتهاء من بعض الملاحظات الامنية والاحتياطية./انتهى/

رمز الخبر 1626747

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =