فدوي: الحرس الثوري يرصد عن كثب المناورة البحرية الامريكية

اكد قائد القوة البحرية للحرس الثوري الاميرال علي فدوي ان قواته ترصد عن كثب التحركات الامريكية في منطقة الخليج الفارسي , معتبرا المناورة البحرية الامريكية الاخيرة بانها محاولة بائسة من قبل واشنطن.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان الاميرال علي فدوي اشار في مؤتمر صحفي اليوم الاحد الى المناورة البحرية التي اجرتها امريكا وبعض حلفائها مؤخرا في الخليج الفارسي , وقال :  ان الاجراءات الامريكية يجري رصدها بشكل مستمر من قبلنا , وفي هذه المناورة التي شاركت فيها اضافة الى امريكا كل من بريطانيا وفرنسا والامارات , فان باقي الدول التي تم ذكرها كانت حاضرة فقط في اجتماعات وملتقيات هذه المناورة.
ولفت فدوي الى ان عدد القطع البحرية الامريكية في المنطقة يبلغ حاليا 64 قطعة , مشيرا الى ان الامريكيين ادعوا ان 20 قطعة بحرية امريكية شاركت في هذه المناورة اضافة الى ست قطع من بريطانيا وقطعة بحرية واحدة من فرنسا واثنتين من اليابان واثنتين ايضا من الامارات.
وتطرق الى المواجهات التي وقعت بين الحرس الثوري والقوات الامريكية في الخليج الفارسي عامي 1987 و1988 , وقال : من الاحرى ان يراجع المسؤولون الامريكيون الحاليون مسؤولي جيشهم المتقاعدين , ويطلعوا على سلسة الهزائم التي لحقت بهم عامي 87 و88.
واكد فدوي ان الحرس الثوري طور قدراته البحرية في الاعوام الماضية وخاصة في مجال الالغام بحيث ان هذه القدرات لم تكن في حسبان الامريكيين.
واشار الى ان الزوارق السريعة للحرس الثوري مزودة بالصواريخ وهي تمثل جزءا صغيرا من قدراته البحرية , وكل واحدة من هذه الزوارق السريعة لها قدرة مواجهة البوارج الحربية الامريكية الضخمة.
واضاف قائد القوة البحرية للحرس الثوري : ان فترة الثمان سنوات من الدفاع المقدس اكسبتنا قدرات عديدة سواء على المستوى التكتيكي او الاستراتيجي , وطورت امكانياتنا على جميع الاصعدة.
واشار فدوي الى المواجهة المباشرة بين امريكا والجمهورية الاسلامية الايرانية قائلا : ان احدى السمات البارزة لحروبنا البحرية هي الاشتباك المباشر مع امريكا.
وتابع قائلا : عندما شعرت امريكا ان كفة القوى تغيرت لصالح الجمهورية الاسلامية الايرانية , فانها تدخلت في الحرب مباشرة وهاجمت المنصات النفطية حيث سعت من خلال ذلك اعلن دعمها معنويا وعمليا لصدام.
واوضح ان العدو يخطط لتدمير البنى الاقتصادية الايرانية في الخليج الفارسي مهددا بذلك وحدة اراضي البلاد , وقال : ان اجراءات التعامل بالمثل هي من افضل الاساليب التي من شأنها الحيلولة دون تحقيق اهداف الاعداء ومن بينهم امريكا في المنطقة.
واكد ان الحرس الثوري لديه القدرة على مهاجمة ثلاثة سفن معادية مقابل كل سفينة ايرانية تتعرض الى الاعتداء./انتهى/

 
رمز الخبر 1708830

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =