الشعب الايراني سيكسر الحظر ويتجاوز المصاعب قريبا

صرح نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية العميد "علي فدوي"، اليوم الاربعاء؛ خلال مراسم توديع القائد السابق وتقديم القائد الجديد لفيلق "الحسن المجتبى (ع)"؛ بان الشعب الايراني سيتغلب على الحظر المفروض من قبل العدو ويتجاوز المصاعب قريبا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية العميد "علي فدوي" أشار في تصريحه اليوم الاربعاء، خلال مراسم توديع القائد السابق وتقديم القائد الجديد لفيلق "الحسن المجتبى (ع)" في محافظة البرز غرب طهران، الى جرائم الاعداء منذ انتصار الثورة الاسلامية لغاية الان وقال: ان مجال انشطة الحرس الثوري واسعة وما نتوقعه من المسؤولين المعنيين التقدم بالامور في هذا المجال.

واضاف: ان لم يتوفر التلاحم بين مسؤولي المحافظة والدولة لا يمكن خدمة البلاد والشعب اذ ان سر انتصار الثورة الاسلامية في الساحات الحساسة يكمن في الوحدة والاتفاق والتلاحم.

وتابع العميد فدوي: ان الحظر بدأ في العام 1979 الا انه لم يكن مؤثرا في حياة ومعيشة المواطنين ابدا مثلما كان خلال الاعوام الاخيرة، وبطبيعة الحال فان العدو يبذل كل جهوده من باب الخوف ولكن وفقا للوعد الالهي فاننا نحن الذين سننتصر في مواجهتهم.

وقال نائب القائد العام للحرس الثوري: اننا لا يساورنا الشك بان اليسر ياتي بعد كل عسر لانه وعد من الباري تعالى ولا حياد عنه، اذ بعد عسر هذه الاعوام سيجعل الباري تعالى اليسر للشعب الايراني الذي يتعرض منذ اعوام لضغوط الحظر الظالمة.

/إنتهى/

رمز الخبر 1915769

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 17 =