وزارة الخارجية تستدعي القائم باعمال السفارة اليمنية بطهران

نفى مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية المزاعم الاخيرة للرئيس اليمني حول تدخل ايران في شؤون اليمن الداخلية, وكشف شبكات تجسس في هذا البلد.

وافادت وكالة مهر للانباء ان مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبداللهيان صرح للمراسلين قائلا : كان من المتوقع ان لا يواصل حكام اليمن الجدد النهج الخاطئ لاسلافهم , وان يتطابقوا مع الحقائق الجديدة نظرا الى حجم التغييرات التي حدثت في حكومة هذا البلد , ولكن للاسف نشاهد ان البعض ينتهج نفس سلوك المسؤولين السابقين.
واضاف : ان اسلوب المسؤولين السابقين كان عديم الجدوى , وان توجيه الاتهامات الخاطئة لا تخدم مصالح البلدين فحسن , وانما تمهد الطريق لاعداء العلاقات الحسنة بين البلدين.
واوضح مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وقفت على الدوام الى جانب اليمن ودعمت استقراره وامنه ووحدته واستقلاله , معربا عن امله في ان يتيح الوضع في اليمن المجال لابناء الشعب وجميع التيارات السياسية تأثير في تقرير مستقبل بلادهم.
وفي هذا السياق استدعت وزارة الخارجية اليوم الاحد القائم باعمال السفارة اليمنية بطهران وسلمته مذكرة احتجاج على تصريحات الرئيس اليمني عبد ربه هادي منصور حول الجمهورية الاسلامية الايرانية./انتهى/
 
رمز الخبر 1708937

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 5 =