ايران تحبط هجوما سايبريا على منشآتها النفطية

تمكن الخبراء والمتخصصون في شركة نفط الجرف القاري، من احباط هجوم سايبري واسع ومخطط من قبل افراد بالكيان الصهيوني على المنشآت النفطية الايرانية.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء بأن الهجمات السايبرية قد تصاعدت خلال الاشهر الماضية على شبكات الاتصالات والانترانت والانترنت وكبرى شركات النفط والغاز في الشرق الاوسط، كشركة النفط الوطنية الايرانية وشركة آرامكو السعودية وشركة الغاز القطرية.
وتفيد التقارير الرسمية لوزارة النفط، بأن جميع شبكات الاتصالات والانترنت لقطاع النفط وخاصة في المناطق الميدانية ومنصات النفط والغاز، قد تم تحصينها ضد اي هجمات سايبرية خارجية وداخلية.
ورغم ذلك، فإن شبكة الاتصالات والانترنت بقطاع النفط، تشهد كل اسبوع، اوسع الهجمات السايبرية الموجهة من خارج البلاد، وكان آخرها هجوم سايبري نفذه الكيان الصهيوني قبل ايام على شبكة الانترنت لشركة نفط الجرف القاري، الا ان خبراء هذه الشركة تمكنوا من احباط هذا الهجوم السايبري دون ادنى ضرر بالشبكات.
وقال محمد رضا غلشني مدير الاتصالات وتقنية المعلومات بشركة نفط الجرف القاري، انه نظرا لفصل شبكة الانترنت عن شبكة الانترانت، فإن شبكة حواسيب شركة نفط الجرف القاري، بقيت محصنة من الهجمات السايبرية.
واضاف ان الكيان الصهيوني الغاصب نفذ قبل اسابيع هجوما سايبريا اعانته في ذلك بعض الدول.
واكد ان هذا الهجوم السايبري قد تم صده من قبل خبراء ومتخصصي تقنية الحواسيب في شركة نفط الجرف القاري، في ادنى زمان ممكن، وتم احباطه والسيطرة عليه، مصرحا انه في الوقت الحالي فإن الاتصالات الهاتفية بين المنصات والمناطق الميدانية للنفط والغاز التابعة  لإيران في الخليج الفارسي، تجري بشكل عادي، ولا تواجه اية مشكلة.
ولفت غلشني الى انه من الطبيعي ان لا يركن اعداء النظام الاسلامي، وقد يشنون هجمات سايبرية اخرى، مؤكدا انه سيتم رفع المستوى الامني لشبكة الاتصالات والانترنت للمنشآت النفطية بشكل ملموس، من خلال انجاز بعض التغييرات التقنية واستخدام شبكات الاقمار الصناعية في بعض المناطق./انتهى/

رمز الخبر 1714846

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =