هيئة دولية تعتبر منح جائزة نوبل للسلام للاتحاد الاوروبي "غير شرعي"

اعتبر المكتب الدولي للسلام الاثنين ان جائزة نوبل للسلام التي منحت للاتحاد الاوروبي "غير شرعية" لان الاتحاد ليس احد "ابطال السلام" الذين كان ليرغب مؤسس جائزة نوبل السويدي الفرد نوبل مكافأتهم.

وفي رسالة مفتوحة الى مؤسسة نوبل في السويد طالبت المنظمة بعدم دفع قيمة الجائزة (ثمانية ملايين كورون سويدي، 932 الف يورو) وهو مطلب رفضته على الفور اللجنة النروجية التي تمنح الجائزة، حسبما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.
وقال المكتب الدولي للسلام "من الواضح ان الاتحاد الاوروبي ، ليس احد ابطال السلام الذين كان يفكر بهم الفرد نوبل ووصفهم في وصيته".
وفي وصيته اعتبر الصناعي السويدي الذي توفي في 1896 ان الجائزة يجب ان تكافئ "من يعمل اكثر او الافضل من اجل اخوة الشعوب والغاء او خفض الجيوش الدائمة وكذلك من اجل نشر السلام".
وتابع المكتب الدولي للسلام ان "الاتحاد الاوروبي لا يسعى الى نزع الاسلحة في العلاقات الدولية واعضاءه يبررون الامن الذي يستند الى القوة العسكرية ويقومون بحروب بدلا من الاصرار على الحاجة لمقاربات بديلة".
وهذا المكتب يعتبر هيئة تنسيق مقرها في جنيف ويضم اكثر من 300 مجموعة من سبعين دولة، وسبق ان حاز جائزة نوبل في 1910.
وقد اتهم اللجنة بانها "اعادت تحديد" الجائزة التي اصبحت ايضا تمنح الى مدافعين عن البيئة واشخاص يكافحون الفقر./انتهى/
رمز الخبر 1736590

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 10 =