فيصل المقداد: الإعتراف بالإئتلاف السوري المعارض لن يغير الوضع

اعتبر نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، أن اعتراف أميركا ودول أخرى بالإئتلاف السوري المعارض، لن يغير الوضع على الأرض.

وافادت وكالة مهر للانباء بأن المقداد قال في مقابلة مع صحيفة اندبندنت البريطانية اليوم الخميس، "إن الدول الأجنبية اعترفت ببنية مصطنعة وبهيكل سيساعد على تحقيق أهداف الولايات المتحدة والدول الأوروبية في سوريا"، نافياً أن تكون المعارضة السورية تمثل قوى سياسية حقيقية داخل سوريا.
وأضاف: أن هذا الإعتراف لن يضيف أي شيء وهو مجرد دعاية صرفة وحرب نفسية موجهة ضد السوريين والحكومة السورية، ويهدف إلى تشجيع الجماعات المسلحة التي لم تكن قادرة على تحقيق أي تقدم حقيقي في سوريا.
وشدد نائب وزير الخارجية السوري على أن الأعمال المسلحة لم تعط أولئك الذين قاموا بها الشرعية وتعني فقط أنهم جماعات إرهابية كان من المفترض أن تحاربهم أوروبا والولايات المتحدة.
ورداً على سؤال حول أسباب سعي الولايات المتحدة وحلفائها الى التخلص من الحكومة السورية، أجاب المقداد أن هناك عداء لسوريا بسبب دعمها للفلسطينيين ضد اسرائيل، وتحالفها مع ايران./انتهى/

رمز الخبر 1765565

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha