تجدد المواجهات ليلا في بورسعيد والجرحى اكثر من

تجددت الاشتباكات بشكل عنيف بين المتظاهرين وقوات الامن مساء الخميس في مدينة بورسعيد موقعة اكثر من 50 جريحا احدهم بحالة خطرة حسب مصادر طبية، وذلك في اعقاب هدؤ نسبي.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية ان المواجهات الساخنة تركزت في محيط مبنى مديرية الشرطة الذي اضرمت فيه النار الثلاثاء الماضي والذي انتشر حوله عناصر الشرطة العسكرية لتامينه بعد تزايد عدد المتظاهرين مع وصول الالتراس البورسعيدي.
وردد المحتجون هتافات معادية للشرطة وقام بعضهم بالقاء الالعاب النارية على قوات الامن التي ردت باطلاق كثيف لقنابل الغاز المسيل للدموع.
وشاهد مصور للوكالة مدرعة للشرطة تطلق الرصاص على المتظاهرين.
وقال هاني ممدوح مسؤول وحدة المتابعة بوزارة الصحة في بورسعيد "هناك 51 اصابة بالخرطوش والاختناق بسبب الغاز بالاضافة الى اصابة شاب يدعى كريم عطعوط بطلق ناري في الرأس".
وكانت المواجهات بدأت صباح الاحد بعدما نقلت وزارة الداخلية من سجن بورسعيد الى سجن آخر بعيد عن المدينة 39 من المتهمين في ما يعرف في مصر باحداث "مذبحة بورسعيد" التي قتل خلالها 74 شخصا مطلع شباط/فبراير 2012 عقب مباراة كرة قدم بين فريق النادي الاهلي القاهري وفريق المصري البورسعيدي بينهم 72 من مشجعي الاهلي المشهورين ب"الالتراس".
وتصدر محكمة جنايات بورسعيد احكاما حاسمة السبت القادم في هذه القضية التي سبق وحكم فيها بالاعدام على 21 شخصا من ابناء المدينة في نهاية كانون الثاني/يناير الماضي. واندلعت عقب هذه الاحكام احداث عنف سقط خلالها اكثر من 40 قتيلا./انتهى/
رمز الخبر 1818435

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha