قتيلان في مظاهرات بجنوب اليمن

قتل شخصان في مدينة عدن جنوب اليمن أثناء مواجهات بين الشرطة اليمنية وناشطي الحراك الجنوبي المطالبين بانفصال الجنوب.

وافادت قناة سكاي نيوز ان مصدرا طبيا ذكر أن "شخصين قتلا في هذه المواجهات" التي وقعت في حي المنصورة الذي يعتبر معقلا للحراك، فيما أفاد ناشطون أن القتيلين هما من المارة.
وأضاف الناشطون أن قوات الأمن حاولت تفريق المحتجين بالقوة بعد إعلانهم عصيانا شاملا.
وتشهد عدن وبعض مدن جنوب اليمن، حالات عصيان وإضراب تدعو لها الحركة الانفصالية يومي السبت والأربعاء من كل أسبوع.
وتسبق هذه الاضطرابات مؤتمرا للحوار الوطني الاثنين المقبل في صنعاء، سيضع القضية الجنوبية على رأس أولوياته بالإضافة إلى تشكيل لجنة صياغة دستور جديد للبلاد وقضايا المصالحة الوطنية والعدالة الانتقالية.
وكان قادة من الحراك الجنوبي قد اجتمعوا السبت في دبي برعاية الأمم المتحدة للتوصل إلى رؤية مشتركة من أجل حل المسألة الجنوبية سياسيا".
وأكد المجتمعون على أن الحوار هو السبيل الوحيد للتوصل إلى تسوية سياسية للقضية، ولكن من دون أن يلتزموا رسميا المشاركة في الحوار الوطني المقرر في 18 مارس/آذار الجاري.
وجمع موفد الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر هؤلاء القادة في محاولة لإقناعهم بالمشاركة في الحوار الوطني الذي سيصيغ دستورا جديدا ويعد لانتخابات العام 2014 تنفيذا لاتفاق أفضى العام الفائت إلى تنحي الرئيس السابق علي عبدالله صالح.
ومشاركة الجنوبيين أساسية لإنجاح الحوار الوطني الذي يرعاه الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي./انتهى/
رمز الخبر 1818739

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 15 =