لجنة الامن القومي تدرس التطورات في سوريا والعلاقات الايرانية - المصرية

عقدت لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية يوم أمس اجتماعا حضره مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية حيث تمت مناقشة اخرتطورات الازمة السورية والعلاقات الايرانية - المصرية وقضية الدبلوماسي السعودي المخمور .

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ،ان مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقيةحسين امير عبداللهيان اشار خلال الاجتماع الى الازمة السورية قائلا ان المعارضة السورية ومن خلال الدعم الغربي والاقليمي التي تتلقاه انتهجت مؤخرا اساليب ارهابية منها استخدام قذائف الهاون لزعزعة الاستقرار والامن في سوريا وهذا يدل على ضعفها وعدم توفيقها في المواجهات المباشرة مع القوات المسلحة.
واضاف حسين امير عبداللهيان انه مايسمى بالجيش الحر والمجموعات المتطرفة يعانيان من خلافات جمة فيما بينهما حيث وصلت الى حد المواجهة العسكرية احيانا معتبرا ان زيارة المسؤولين الاميركيين الى المنطقة تأتي في سياق تعزيز ورفع معنويات المعارضة المسلحة.
وأردف مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية قائلا ان الحكومة السورية بالرغم من التهويل الدولي ودعم اميركا وحلفائها الغربيين والاقليميين للمعارضة مازالت تتمسك بزمام الامور وان روسية والصين ودول المنطقة مازالت عند مواقفها الداعية الى ايجاد حل سياسي ينهى الازمة في سوريا.
وفي سياق اخر اشار حسين امير عبداللهيان الى العلاقات المصرية – الايرانية قائلا ان جمهورية مصر تتجه نحو استيعاب ظروف المنطقة والخليج الفارسي على نحو افضل  مما ينعكس بشكل ايجابي على العلاقات المصرية – الايرنية
واكد مساعد وزير الخارجية ان التطرف يعد الخطر الحقيقي للثورة في مصروالازمة في سوريا والعالم الاسلامي باسره وكما يعد العامل الاساسي في تنامي حالة انعدام الامن وتوسيع نطاق الاغتيالات والعمليات الارهابية في العراق وتركيا وباكستان مشددا على  ضرورة تعاون ايران ومصر بصورة مشتركة في هذا المجال لمواجهة التطرف وتداعياته
وحول قضية الدبلوماسي السعودي المخمور الذي تسبب بوفاة مواطن ايراني قال حسين امير عبداللهيان ان الاجراءات القانونية والتحقيقات ما زالت مستمرة حول مخالفة الدبلوماسي للقوانين المرورية وان حقوق اسرة المتوفى ستستوفى وفقا للقانون
وحول حادث دهس شاحنة سعودية لمعتمرتين ايرانيتين بمطارجدة قررت لجنة الامن القومي بايفاد عضوين من اعضائها لمرافقة اللجنة الاستقصائية المزمع ايفادها الى جدة ليمثلان لجنة الامن القومي في هذا الشأن . /انتهى/
 

رمز الخبر 1819667

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 3 =