عبداللهيان: ايران تجدد استعدادها للمشاركة في إيجاد حل سياسي للأزمة السورية

أكد مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية حسين أمير عبداالهيان، أن ايران مستعدة كما كانت للبحث عن سبل تنهي الأزمة السورية وتوقف الحرب الدائرة هناك.

أفادت وكالة مهر للأنباء أن حسين أمير عبداللهيان مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية  اجتمع اليوم بـ"رمزي عزالدين رمزي" مساعد دي مستورا المبعوث الأممي للسوريا وتحدثا الطرفان عن آخر المستجدات في الأزمة السورية

واشار رمزي عزالدين رمزي" مساعد المبعوث الأممي لسوريا أن الأوضاع في سوريا تتفاقم يوما بعد يوم وعلى المجتمع الدولي وأصدقاء سوريا أن يتعاونوا للتوصل الى حل ينهي الصراع القائم في سوريا.

وأضاف رمزي عزالدين رمزي أن ايجاد حل للأزمة السوريا يتطلب مشاركة ايران والإستماع الى نصائحها وما تقدمها من آراء في هذه القضية.

وفي المقابل أعرب مساعد وزير الخارجية للشؤون العربية والافريقية حسين أمير عبداللهيان عن استعداد ايران للتعاون مع الجهات المعنية لإيجاد حل سلمي يوقف نزيف الدم في سوريا، وقال أن إيران كانت ولا تزال تؤيد الحل السلمي ولا ترى حلا غيره، مؤكدا وجود إمكانية للتوصل لهذا الحل السلمي رغم كل العوائق والصعوبات.

وأوضح أن المشكلة في القضية السورية تتمثل في وجود الجماعات الإرهابية هناك حيث أن هذه الجماعات لا تؤمن بالحوار والتفاهم  ولا تقبل بالجلوس على طاولة التفاض، وكلما حدثت بوادر هدنة أو اتفاق ينهي الحرب عادت لتنتهك هذه الهدنة وتشعل الصراع من جديد./انتهى/

رمز الخبر 1862834

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 2 =