صالحى يدعو النخب السياسية الى الحوارلاخراج العراق من ازمته

اكد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية على اكبر صالحى على ضرورة تغليب لغة الحوار واعتماد النهج السلمي بين الاحزاب والنخب السياسية العراقية من اجل اخراج البلاد من الازمة السياسية الراهنة.

وافادت وكالة مهر للانباء ،ان وزير خارجية الجمهورية الاسلامية على اكبر صالحى التقى رئيس المجلس الاسلامي الاعلى السيد عمار الحكيم اليوم الاثنين في طهران .
وهنأ  وزير الخارجية الايراني على اكبرصالحى رئيس المجلس الاسلامي الاعلى السيد عمار الحكيم وجميع الاحزاب والنخب السياسية العراقية  لنجاح العملية الانتخابية لمجالس المحافظات التي اجريت في العراق مؤخرا معربا عن امله بان نتائج الانتخابات تدفع العراق باتجاه التطور والتنمية على الصعيدين السياسي و الاقتصادي.
واشار وزير الخارجية الايراني الى نسبة المشاركة التي بلغت نحو 50 بالمائة من مجموع الناخبين قائلا ان نسبة المشاركة ادت الى افشال واحباط المؤمرات الداخلية والخارجية المحاكة ضد الشعب العراقي معتبرا اجراء اول انتخابات في اعقاب الانسحاب الاميركي من العراق وفي ضل الظروف الامنية الخاصة التي تمر بها البلاد تعكس مدى قوة وتماسك الحكومة العراقية وشعبها وقدرتهما على ادارة شؤون العراق الداخلية دون التدخل الخارجي.
ولفت على اكبر صالحى الى الازمة السياسية الراهنة في العراق قائلا انه يتعين على جميع الاحزاب والقوى والنخب السياسية اعتماد الحلول السلمية وتغليب لغة الحوار فيما بينهم للخروج من الازمة الحالية.
من جهته اشاد رئيس المجلس الاسلامي الاعلى السيد عمارالحكيم بالعلاقات المتميزة بين طهران وبغداد مشددا في الوقت نفسه على ضرورة اجراء حوار وطني بين الاحزاب والنخب السياسية  لحل الازمة السياسية .
واوضح السيد عمار الحكيم ان التطورات التي شهدها العراق مؤخرا خطط لها سلفا من قبل المجموعات الارهابية القادمة من الخارج كالقاعدة والنقشبندية للتعتيم على الانتصار الساحق للشعب العراقي في انتخابات مجالس المحافظات مؤكدا على ضرورة التوصل الى تفاهمات مشتركة بين العراقيين لانهاء الازمة الراهنة عبر الحوار والطرق السلمية./انتهى/
 

رمز الخبر 1820963

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 6 =