عراقجي: كندا تحاول تصدير ازماتها الداخلية عبر انتهاج سياسات معادية لطهران

قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس عراقجي ان سياسة الحكومة الكندية بقيادة ستيفن هاربر المعادية لطهران لا تستطيع ان تحول دون اطلاع الراي العام العالمي على الفضائح والانتهاكات التي تمارسها الحكومة الكندية .

وافادت وكالة مهرللانباء ،ان المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس عراقجي وفي سياق رده على تصريحات وزير الخارجية الكندي في مؤتمر الحوار العالمي من اجل مستقبل ايران قال ان رعاية الحكومة الكندية لمؤتمرمعاد للجمهورية الاسلامية يعتبر تدخلا سافرا في شؤون ايران الداخلية.
واضاف عباس عراقجي ان المؤتمر الذي ترعاه الحكومة الكندية والذي استضاف مجموعة من الشخصيات المعادية للجمهورية الاسلامية والتي ادلت بتصريحات سخيفة وغير مسؤولة حول الشؤون الداخلية الايرانية يعتبرانتهاكا صارخا لقوانين الامم المتحدة مستنكرا في الوقت ذاته المؤتمر المعادي للجمهورية الاسلامية.
وطالب المتحدث باسم الخارجية الايرانية كندا بتحرى الدقة و الحقيقة حول الشؤون الايرانية الداخلية عوضا من ادلاء بتصريحات سخيفة ضد طهران.
واردف عباس عراقجي قائلا ان سياسة القاء المسؤولية على الاخرين التي تنتهجها الحكومة الكندية لاسيما معاداة الجمهورية الاسلامية لا تحول دون اطلاع الراي العام العالمي والداخلي على الامورالمشينة كعملية تزوير الانتخابات في كندا  (فضيحة روبوكالز)التي اسفرت عن  تشكيل الحكومة الكندية الحالية فضلا عن قيام الحكومة الكندية بانتهاك حقوق الانسان ..
ولفت عباس عراقجي ان التقارير الرسمية الصادرة من الامم المتحدة والمنظمات غير الحكومية تشير الى انتهاكات خطيرة للحكومة الكندية ومنها تكريس العنصرية والتمييز العرقي والاستغلال الجنسي للاطفال واصدار قوانيين عنصرية معادية للسكان الاصليين والاقليات في كندا فضلا عن ارتفاع معدلات البطالة والفقربين الفئات المهاجرة والوضع الديموقراطي المتداعي والهش في كندا./انتهى
 

رمز الخبر 1821903

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 2 =