رغم الأزمة.. كندا تعاود انتقاد حقوق الإنسان في السعودية

عادت الحكومة الكندية لانتقاد حقوق الإنسان في السعودية، برغم الإجراءات الكبيرة التي اتخذتها الرياض إزاء الانتقاد الكندي للقضية ذاتها مطلع آب/ أغسطس الجاري.

وفي تصريحات لصحيفة "غلوب آند ميل" الكندية، قالت وزيرة الشؤون الخارجية الكندية، كريستيا فريلاند، إنها قلقة إزاء المعتقلين والمعتقلات السياسيين في السعودية، لا سيما الناشطة إسراء الغمغام.

وكانت تقارير ذكرت أن النيابة العامة في السعودية طالبت بإصدار حكم الإعدام ضد إسراء الغمغام.

ونقلت الصحيفة، عن متحدث باسم الخارجية الكندية قوله: "بلادي مهتمة جدا بمسألة اعتقال ناشطات سعوديات، وتم التحدث بشأن هذه المخاوف مع الحكومة السعودية".

وأكد المتحدث باسم الخارجية الكندية أن "كندا ستدافع دائما عن حماية حقوق الإنسان، بما فيها حقوق المرأة والتعبير في جميع أنحاء العالم".

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" قالت إن الغمغام وخمسة ناشطين آخرين يحاكمون حاليا أمام محكمة الإرهاب في البلاد، بتهم "مرتبطة فقط بنشاطهم السلمي".

يشار إلى أن السعودية قررت قطع العلاقات الدبلوماسية مع كندا، وطرد سفيرها، وإيقاف جميع البعثات الدراسية، والمعاملات الاقتصادية؛ بسبب مطالبة كندا السعودية بالإفراج عن معتقلات حقوقيات./انتهى/

المصدر: وكالات

رمز الخبر 1886992

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 3 =