المعلم: الدول التي تتآمر على سوريا هي التي تدعم الارهاب في العراق

أكد وزير الخارجية السوري ان الدول التي تتآمر على سوريا، هي نفسها التي تدعم الارهاب في العراق.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن روسيا اليوم بأن وليد المعلم قال خلال مؤتمر صحفي جمعه بنظيره العراقي، هوشيار زيباري، يوم الاحد ببغداد: إن الدول التي تتآمر على سوريا هي التي تدعم الإرهاب في العراق، مؤكدا على أن سوريا ومنذ البداية طالبت بالحوار.
وشدد المعلم على ان "لا قوة في الدنيا تستطيع أن تقرر عن الشعب السوري مستقبل البلاد.. الشعب السوري وحده هو صاحب الحق في ذلك".
وأشار المعلم الى انه بحث مع رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، في بغداد العديد من القضايا الثنائية اضافة الى الجهود الدولية والدبلوماسية تحضيرا لمؤتمر "جنيف ـ 2".
واكد ان دمشق تعتقد "وبكل حسن نية ان المؤتمر الدولي يشكل فرصة مواتية لحل سياسي للأزمة"، مضيفا: فيما يخص الأمن على الحدود نحن مرتاحون للخطوات التي يقوم بها الجيش العراقي في مكافحة افراد القاعدة"، موضحا ان المسلحين في سوريا هم امتداد لمن في العراق والعكس صحيح.
واكد ان عمليات الجيش العراقي تضمن أمن الشعب العراقي وتساهم في مكافحة الارهاب.
بدوره أعلن وزير الخارجية العراقي مشاركة بلاده في المؤتمر، مؤكدا على الحل السلمي للمسألة السورية.
وأكد زيباري ان ما يحصل في العراق أو سوريا مترابط ولا يمكن النأي بالنفس عما يحصل، مشيرا الى أن التواصل بين البلدين مستمر لمواجهة اي مخاطر.
وقال: العنف لن يحل المشكلة. وأكد ان الحل يجب ان يكون سورياً بدون املاءات او وصاية على الشعب السوري في اختيار نوع النظام السياسي الذي يريده.
وكان وزير الخارجية السوري وليد المعلم وصل بغداد في زيارة رسمية غير معلن عنها.
يذكر ان المعلم التقى المالكي وبحث معه القضايا الثنائية والمسألة السورية، حيث رحب المالكي بقرار سوريا المشاركة بالمؤتمر الدولي./انتهى/

رمز الخبر 1822488

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 5 =