تفكيك شبكة ارهابية كانت تنوي القيام باعمال تخريبية اثناء الانتخابات

اعلنت وزارة الامن انها تمكنت من تفكيك شبكة ارهابية كانت تنوي القيام باعمال تخريبية اثناء اجراء انتخابات رئاسة الجمهورية في 14 يونيو / حزيران الجاري.

وافادت وكالة مهر للانباء ان وزارة الامن اوضحت في بيان اصدرته بهذا الشأن ، ان اجهزتها تمكنت من اعتقال جميع اعضاء شبكة تخريبية مرتبطة باعداء ايران والاسلام , بعد ان جميع معلومات امنية دقيقة وشاملة عن هذه الشبكة ونصب فخ لها.
واشار البيان الى زعيم هذه الشبكة الارهابية تم تجنيده قبل عدة سنوات من قبل جهاز مخابرات دولة تعتبر من اكثر الدول العربية عمالة ورجعية , موضحا ان هذه الدولة التي لم تتمكن من مواجهة ايران المستقلة والمتقدرة والشامخة على الاصعدة السايسية والعسكرية والاقتصادية والامنية والثقافية , قامت وكالة عن اسيادها الغربيين والصهاينة بدورها في هذا المجال في السنوات الاخيرة , وانكشفت ارتباطاتها مع الكيان الصهيوني يوما بعد يوم , وازداد نطاق تواجد الكيان الغاصب في هذا البلد بشكل واسع وشامل.
واشار بيان وزارة الامن الى ان جهاز مخابرات الدولة المذكورة جند زعيم هذه الشبكة وحدد له القيام بمهام مختلفة ثم اقام ارتباط له مع ضابط بجهاز الموساد الصهيوني.
ولفت البيان الى ان العميل المذكور تلقى دورات تدريبية مخابراتية وعسكرية في فلسطين المحتلة , وتسلم قائمة من الموساد بالمهام المخابراتية الموكلة له بتنفيذها في ايران.
واشارت وزارة الامن الى ان العميل المذكور وحسب اوامر جهاز الموساد التقى مع اثنين من زعماء فرقة البهائية الجاسوسية الصهيونية في ادى دول شبه القارة الهندية. وبعد قيامه بالتجسس لفترة زمنية , تم تكليفه بتشكيل مجموعة مكونة من 12 شخصا لتنفيذ اعمال ارهابية داخل البلاد خلال فترة الانتخابات الرئاسية وخاصة في يوم الاقتراع.
واوضح البيان ان هذه الشبكة التخريبية قامت بتهيئة كمية كبيرة من الاسلحة الخفيفة مثل المسدسات واسلحة رشاشة وتخزينها , كما قامت بالتدريب على تنفيذ الاعمال الارهابية.
ولفت البيان الى ان احد المهام الخبيثة الموكلة الى هذه الشبكة التجسسية الارهابية . هو بث النعرات العرقية والطائفية داخل البلاد
عن طريق القيام باغتيال شخصيات بارزة من المكونات المذهبية والقومية وتويع منشورات تبث التفرقة في اماكن الاغتيالات بهدف اتهام باقي القوميات والطوائف وبعض المؤسسات بتنفيذ هذه الجرائم.
واشارت وزارة الامن في بيانها الى انه خلال التحريات التي قامت بها تم الكشف عن ارتباطات العنصر الرئيسي في هذه الشبكة مع مركز في بريطانيا حيث كان عدد من الارهابيين العملاء للكيان الصهيوني مرتبطين مع هذا المركز , واوضح البيان ان التحريات مستمرة لكشف طبيعة هذا المركز وسبب ارتباط الخلايا الارهابية المختلفة معه.
واكد البيان اعتقال جميع عناصر هذه الشبكة التخريبية الارهابية وكشف مستودعات الاسلحة التي بحوزتهم , حيث تم ضبط اسماء وصور وافلام التقطت لضباط المخابرات الاجنبية وباقي الوثائق الخيانية للشبكة الارهابية والدول المتورطة في هذا الملف , حيث سيتم نشرها في الوقت المناسب./انتهى/
رمز الخبر 1822861

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 11 =