الاستخبارات الألمانية تعرب عن قلقها الشديد من تنامي الحركة السلفية

أعرب جهاز الاستخبارات الداخلية الألمانية في تقرير عن قلقه من تنامي الحركة السلفية في البلاد واحصاء مغادرة اكثر من 60 شخصا من المانيا للقتال في سوريا.

وافادت وكالة الصحافة الفرنسية، ان رئيس الجهاز هانس يورغ ماسن قال خلال تقديم التقرير في مؤتمر صحافي في برلين الثلاثاء ان السلفية تشكل مجموعة ذات نمو سريع جدا في اوساط التيار المتشدد وهي تثير القلق الشديد.
واشارت اجهزة المراقبة الى ان التيار المتشدد في المانيا ضم 42550 شخصا في 2012 وارتفع عدد السلفيين فيه من 3800 الى 4500 في عام.
واعتبر ماسن انه ليس جميع السلفيين متطرفين لكن تجدر الملاحظة الى ان الافراد الذين غادروا من المانيا الى سوريا او مصر للقتال لديهم جميعا علاقات بالسلفيين. ويمكن القول ان السلفية هي عبور الزامي لاشخاص مستعدين لشن هجمات ارهابية.
كما يثبت تقرير الجهاز ان مصر حلت محل وزيرستان في باكستان كمركز رئيسي لتدريب االمتطرفين واكد انها باتت منصة رئيسية للمقاتلين قبل مغادرتهم الى مالي او الصومال او اي منطقة اخرى بحسب الاستخبارات الالمانية.
كما تشكل سوريا وجهة مهمة
وتابع ماسن قائلا انه احصينا مغادرة اكثر من 60 شخصا من المانيا للقتال في سوريا./انتهى/

رمز الخبر 1823324

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 8 =