رئيس مجلس الشورى الاسلامي يلتقي مع الرئيس الصيني

التقى رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني ببكين اليوم الاربعاء مع رئيس جمهورية الصين الشعبية شي جين بينغ.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس مجلس الشورى الاسلامي اعتبر في هذا اللقاء تطوير العلاقات بين ايران والصين بانها ايجابية وبناءة.
واكد لاريجاني على اهمية اعطاء زخم جديد للعلاقات بين ايران والصين في ضوء العلاقات التاريخية والحضارية بين البلدين.
واكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي من جانب آخر على ان البرنامج النووي الايراني لا يتجه مطلقا نحو السلاح النووي , مضيفا: في المحادثات الاخيرة في جنيف قدمنا عرضا نأمل من خلاله وبالتعاون مع الصين من التوصل الى النتائج المتوخاة بأسرع وقت ممكن.
وتطرق لاريجاني الى الازمة السورية , مضيفا : ان السياسة الخاطئة لبعض الدول تجاه سوريا ادت الى الحاق اضرار كبيرة بهذا البلد , وتعريض المنطقة والعالم الى تهديدات جديدة.
واضاف : ان ايران اعلنت منذ البداية ان الازمة السورية يجب حلها سياسيا , وفي الوقت الحاضر اقتنعت جميع الدول بان الحوار هو السبيل الوحيد لحل الازمة سلميا.
من جانبه حمل رئيس جمهورية الصين الشعبية في هذا اللقاء الذي عقد في قاعة مجلس الشعب , لاريجاني تحياته الى قائد الثورة الاسلامية , معربا عن أمله في اللقاء مع سماحته.
واشار شي جين بينغ الى علاقات الصداقة المتواصلة على مدى التاريخ بين ايران والصين , مضيفا : ان هذا النوع من العلاقات يصب بمصلحة شعبي البلدين والمنطقة بأسرها.
واكد ان بكين على استعداد لتنمية علاقاتها مع طهران على جميع الاصعدة.
ووصف الرئيس الصيني الازمة السورية بانها حساسة , وقال : ان الصين تعتقد كذلك بان هذه الازمة يجب حلها عبر الاسلوب السياسي.
وكان رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني والوفد المرافق له قد قام قبل لقائه الرئيس الصيني , بتفقد الاقسام المختلفة في قاعة مجلس الشعب الصيني الذي يضم 2987 نائبا ويعتبر اكبر برلمان في العالم./انتهى/
 
رمز الخبر 1829908

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =