غارة جوية تقتل 15 مدنيا بطريق الخطأ في اليمن

قال مسؤولو أمن محليون إن 15 شخصا كانوا في طريقهم الى حفل زفاف في اليمن قتلوا في غارة جوية بعد الاعتقاد خطأ بأنهم قافلة لتنظيم القاعدة.

وافادت رويترز ان المسؤولين لم يحددوا هوية الطائرة التي شنت الهجوم الذي وقع في محافظة البيضاء بوسط البلاد لكن مصادر قبلية ووسائل اعلام محلية قالت انها طائرة بدون طيار.
وقال مسؤول أمني "أخطأت غارة جوية هدفها وضربت سيارة في موكب زفاف. قتل عشرة اشخاص على الفور وتوفي خمسة آخرون متأثرين باصاباتهم بعد نقلهم الى المستشفى."
وأضاف المسؤولون ان خمسة أشخاص آخرين اصيبوا في الهجوم.
وأقر مسؤول أمريكي طلب ألا ينشر اسمه بأنباء وسائل الإعلام عن مقتل أشخاص في موكب زفاف في هجوم لمكافحة الإرهاب.
وقال دونما إسهاب "ليس لدينا معلومات تؤكد هذه الأنباء."
وكثفت الولايات المتحدة الهجمات باستخدام طائرات دون طيار في إطار حملتها على تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي تعتبره واشنطن أكثر أجنحة التنظيم نشاطا.
واليمن -المعقل الرئيسي للقاعدة في جزيرة العرب- واحد من بين بضع دول تقر فيها الولايات المتحدة باستخدام الطائرات دون طيار لكنها لا تعلق على الهجمات.
وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش في تقرير مفصل في أغسطس/ آب ان الهجمات الصاروخية الأمريكية وبينها هجمات باستخدام الطائرات دون طيار أودت بحياة عشرات المدنيين في اليمن.
وكانت صواريخ أطلقت يوم الاثنين من طائرة أمريكية دون طيار قتلت ثلاثة اشخاص على الأقل كانوا يركبون سيارة في شرق اليمن./انتهى/
رمز الخبر 1831241

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 1 =